بيان تضامني مع انتفاضة الشعب التونسي
2011 / 1 / 18

إن كل الامبرياليين و الرجعيين ليسوا سوى نمور من ورق

تشن الامبريالية العالمية هجوما ضاريا على كافة الشعوب المضطهدة,بنشر
الحروب اللصوصية (فلسطين,العراق,افغنستان.....) و الاستغلال المتزايد
الطبقة العاملة العالمية, وذلك من اجل التنفيس عن أزمتها التي مافتئت
تزداد حدة يوم بعد يوم الناتجة عن تمركز الرأسمال المالي في يد حفنة من
الامبرياليين و الاستغلال الفاحش للطبقة العاملة و عموم الكادحين عبر
العالم. في مقابل هذا الهجوم لا زالت مجموعة من الشعوب تشق طريقها نحو
النصر و التحرر عبر الحروب الشعبية الطويلة الأمد (الهند, الفليبين,
البيرو, النيبال....) بالإضافة إلى مجموعة من الانتفاضات الشعبية و
الإضرابات العمالية و الطلابية ( اليونان, بريطانيا, فرنسا, الجزائر...)
و واقع الاضطهاد و الاستغلال الذي عانى منه الشعب التونسي, شكل الأساس
المادي للانتفاضة الباسلة, التي أدت إلى الإطاحة, بالديكتاتور بن علي.و
اهتزاز أركان كل الانظمة التبعية عبر العالم, خاصة الدول الناطقة باللغة
العربية. حيث سارع البعض منهم إلى محاولة احتواء الوضع عبر تخفيض اثمنة
المواد الأساسية...

ان الانتفاضات الشعبية, بتونس و الجزائر و الصحراء الغربية. تأكد للمرة
الألف, على أن الاتجاه الرئيسي في العالم, هو الثورة و لا شيء غير ذالك.
كما أكدت أيضا على الدور البارز الذي لعبته و لا زالت تلعبه الشبيبة
الثورية عبر التاريخ. وهاهي الشبيبة الثورية و عموم الجماهير الشعبية
التونسية, اليوم تأكد, على حد لسان الرفيق كونزالوا عندما تتكلم الجماهير
يرتعد الكل, و يكاد النظام يسقط , و تاخد النجوم وجهة أخرى و تنخفض
الجرائم الكبرى, لان الجماهير تفعل و قادرة أن تفعل أنها صانعة التاريخ .

إن واقع البروليتاريا, و عموم الكادحين بالمغرب, لا يخرج عن هذا السياق.
حيث تتعرض لهجوم وحشي على كافة المستويات, و ذالك بسن مجموعة من المخططات
التصفوية و القوانين الإجرامية, ناهيك عن القمع المادي المباشر التي
تتعرض لها كل التحركات الجماهيرية في المدن و الحواضر على حد سواء.

إن هذا الواقع يفرض على الكل النضال, على واجهة الحريات السياسية و
النقابية, و السير قدما في اتجاه بناء أدوات الثورة الثلاث, من اجل دك
بنيان النظام القائم.

و في الأخير نعلن للرأي العام الوطني و الدولي

تضامننا المبدئي و لا مشروط مع انتفاضة الشعب التونسي.

تضامننا مع كافة الانتفاضات و الحركات الثورية عبر العالم.

تعازينا لشهداء الشعب التونسي, الجزائري و الصحراوي, و على رأسهم الشهيد
البوعزيزي محمد.

تنديدنا بالهجوم الوحشي الذي يطال كل فئات الشعب المغربي.

عاشت الماركسية اللينينية الماوية

عاشت الحرب الشعبية الطويلة الأمد

يا عمال العالم و يا شعوبه المضطهدة اتحدوا

الطلبة الماركسيين اللينينيين الماويين بف
اس  ظهر المهراز