رسالة الى الرفاق والرفيقات في العراق
2009 / 10 / 28

يجب دراسة الاشياء
انطلاقا من قانون انقسام الواحد الى اثنان

بعد اضافة بعض النقاط المهمة الى
المقالة نعيد نشرها في موقع الحوار المتمدن
الرفيق العزيز سليم بولص
تحية
حمراء لك ولجميع الثوار والثائرات في العراق
عن رفاقكم الشيوعيين الماويين
المغربيين

لقد اطلعنا على مقالاتكم لذا حددنا موقفنا وبحزم من (الاشتراكيين
الفاشيين) المنبوديين كما نواصل دعمنا لتجمعكم ، وللرفيق سليم بشكل قوي كان واضحا مند البداية حتى وفي الوقت الذي كانت المعطيات التي كنا نعرفهـــا عن التجمع قليلة لكن من خلال دراستنا لمقالات التجمع بشكل عام والرفيق سليم بشكل خاص ، ودرسنا كذلك للعديد من مقالات التحريفين والانعزاليين ، وذلك حتى نفهم من ينطلق من قانون التناقض في دراسة الاشياء ، ومن ينطلق من التحليل الذاتي الميتافيزيقي ، حتى نفهم بوضوح من يتبنى التكتــل والتشتت والميوعة والانعزالية يزحف
بعيدا عن النظرية
والسياسية السليمة في العـــراق ، ومن يتبنى الوحدة والنضوح النظري والسياسي في العراق يمكنه ان يفهم عن ماهية الثورة الحقيقية وماهية الثـــورة المضادة ويميز بين الثورة الحقيقية والثـــورة المضادة على نطاق العراق . وكيفية ادراك منطق الثورة الحقيقية لدرء خطر الثورة المضادة في العراق من خلالها نحن نرى من الذي سنسانده ونبرزه بقوة في العراق ، ومن سنهمش دوره ونعزله ونشطب عليه , اي بعبارة واضحة تحديد والاجابة على سؤال من هم رفاقنا ورفيقاتنا في العراق؟ . ومن داخل الحركة الماوية في العراق؟ .
اما بشكل عام ودائما هناك خط ثوري وخط انتهازي ، اي حركة الثورة وحركة
الثورة المضادة ، لكن تختلف الامور بحكم المنطق لكل حركة شيوعية خصوصيتها ، اي خاصية التناقض النسبي وقانون التناقض المطلق الموجود في جوهر كل الاشياء ، هناك الحركة الشيوعية والحركة التحريفية في العراق وفي العالم ايضا ، هناك حركة شيوعية وحركة تحريفية مضادة للثورة ، بشكل عام ومن داخل الحركة الماوية العراقية نفسها , هناك الحركة الماوية العراقية بشكل عام طرفهـــــا الرئيسي المنظمة واليسار الماوي العراقي والتجمع الحركة الماوية د شنتها تاريخيا قيادة تجمعكم العظيم طبعا ، وهناك عنصر الاشتراكي الفاشي العميل وبعض الحثالات الداعميين له التي تدعي الماوية كطرف ثانوي تعمل على زعزعة الحركة الماوية العراقية من الداخل يحاول هو او يحاولون من يسايرونه التقلل من شانكم وشان قيادتكم للحركة الماوية ، و من ناحية اخرى نجد هناك تجمعكم وحركة اليسار الماوية العراقية والمنظمة الماوية العراقية حيث هناك صراع فكري وايديولوجي ايجابي راقي بينكم وبين المنظمة الماوية ، وحركة اليسار الماوية العراقية
التي ساندتكم برسائلها وكتاباتها مند البداية ، في حين هناك
صراع سلبي وذيلي مبرر بالايديولوجية وبمحاولات صبيانية يحاول من خلالها الاشتراكي الفاشي تسيد التفسخ والنزول بمستوى الصراع الايديولوجي الى الحضيض ضدكم انتم بالذات وثم زرع الفتنة وخلق احراجات معينة بصفوف الشيوعيين( ات) الماويين ، مند الوهلة الاولى انتم جديرون في الاستيعاب الديالكتيكي للوحدة والصراع العلمي وفق جدلية منطق التاريخ .

والاشتراكي المنبود يتبع طريقة ميتافيزقية ومكانيكية هدفها تشتيت
شمل الحركة الماوية وتحويلها الى دكاكيين سياسية وتكتلات ضيقة الافق يعتقد الحثالات ان الابطال هم من يصنع التاريخ لكن في الحقيقة ان الجماهير هي صانعة التاريخ بمعنى كلما تعمقنا في وحدة وصراع المتناقضات نجد ان الواحد ينقسم الى اثنان في جميع الاشياء ، وهكذا نجد الافكار الصحيحة من داخل التجمع كطرف رئيسي في الحركة الماوية العراقية أي ( الماركسية اللينينية الماوية ) " الماوية اساسا " وقد توجد او لابد ان تظهر افكار خاطئة لدى بعض رفاق ورفيقات معينين بداخله لتدفع حركة التناقض الموجود بشكل موضوعي ومطلق لابد ان تعالج باسلوب جدلي وعلمي وبالعمل الدؤوب وتعالج الامور من خلال النقد والنقد الذاتي ، الاجابة العلمية في الممارسة العملية ودحض الافكار الخاطئة ونفس الشيء هناك افكار خاطئة وافكار سديدة علمية ماوية داخل المنظمة كطرف رئسي هما ايضا لهم شان مهم يساهم في طبيعة الشئ بحكم القيادة السديدة للمنظمة بل مكمل لطبيعة الحركة الماوية العراقية التي هي ( الماركسية اللينينية الماوية ) ان طبيعة الحركة الماوية العراقية يحددها الطرف الرئيسي الذي هو اتحاد الماويين العراقيين اساسا بقيادة تجمع الماركسيين اللينينين الماويين الثوريين العراقيين ، على الرفاق والرفيقات امتلاك النظرة الديالكتيكية المادية مثل الرفيق سليم بولص في التنظير
وتلي في مهام المسؤولية كل الرفيقات
الرفيقة بهار والرفيقة نورا والرفيقة جوان والرفيقة بابلية بنت سومر والرفيقة ثورة ... بها يحللون الاشياء انطلاقا من الوقائع وما تحدده في الممارسة العملية والتحولات الجارية والطارئة على الصراع الطبقي ، والتحليل الملموس للواقع الملموس انطلاقا من قانون التناقض الحي المادي ومن خلال ممارسة الصراع في الجبهة الايديولوجية والسياسية التنظيمية و العمليات العسكرية الحربية المعقدة ، التي يتم التهيئة لها او في اي مجال اخر تتم فيه ممارسة ثورية شيوعية ماوية ، بها فقط يتم فهم جدلية التناقض بين الممارسة والنظرية بين الموضوعي والداتي وتحول الداتي الى موضوعي . اي الانطلاق من الجماهير والعودة الى الجماهير ان خط الجماهير وحده قادر على تعرية التحريفية بشكل كامل لان افكار الجماهير تكون غالبا محيطة بجميع الاوضاع العامة ولكل ممارسة التحريفين والانتهازيين ولهدا يجب الاعتماد عليها الانطلاق منها والعودة اليها . نحن نعتمد ما تعطينا اياه الجماهير من ممارسة التحريفين ونعيده لها بعد اعطاءه البعد العلمي وبشكل اكثر تنظيما حتى نسلح الرفاق والرفيقات بطرق دحض التحريفين وعزلهم

الوضع في العراق سئ للغاية الحرب
الغير العادلة الوحشية التي تشنها القوى الضلامية والامبريالية والعناصر العميلة هو غالبا السبب الرئيسي لداء التسرع في الثــورة وجل الافكار الخاطئة اليسارية واليمينية والتصورات الايديولوجية المثالية والميتافيزيقية المنبعثة من هناك ، والمنتشرة في الحوار المتمدن وهذا واضح حتى في بعض مواقف اليسارية للاشتراكي الفاشي .الصغير وبعض الافكار الخاطئة الاتية من العراق من طرف العديد من الثوريين والكتاب الليبراليين الديمقراطيين المثقفيين الثوريين ، ومن البرجوازية الصغيرة ان طبيعة الواقع   الملموس في العراق تديره طاحونة الحرب الفاشية المعقدة جدا . حرب الغير العادلة ولاتزال الحرب العادلة التي يقودها الماوين والماويات البروليتــــاريين وباقي المناضليين المناهضين للفاشية من العناصر الديمقراطية والمدعمين لحركة الثورة الماوية في العراق في بدايتها ,وبالتالي الافكار الناشئة هناك البروليتارية الثورية السديده الماركسية اللينينية الماوية دون استتناء البرجوازية الحقيقية من العناصر الوطنية التي تضع الصواب امام عينها اما - اليسارية - او اليمينية الانتهازية الخاطئة لا تعالج الواقع عن العراق ، ان الافكار الخاطئة اليسارية واليمينية والشبه الماوية من عناصر البروجوازية الصغيرة وعناصر التي لاتقارع قطاع الطرق المتشرذمين وهي من حيث الاساس تتبنى الانعزالية النابعة عن ضيق افق ومن عدم فهمهــم الدقيق في تعاطيهم الحسي لمجمل تناقضات الحرب الفاشية في العراق ، ومن بينها افكار حزقيل قوجمان التحريفي الذي ترعرع في ظل تيار المنشفية التحريفية البرجوازية الصغيرة ، ان الحرب الفاشية على العراق في عمق تناقضاتها المعقدة جدا هي السبب المادي الى جانب المواقع الطبقية التي تمثلها العناصر التحريفية وعناصر المناشفة الجدد وهي المنبع المادي لحشد الافكار الخاطئة الموجودة حاليا في العراق ، سواء التحريفية الانتهازية
اليمينية الليبرالية . وهم جميعا يشكلون القاعدة المادية
لنشر افكار التفسخ والانتهازية في العراق
يجب ان يدركون هؤلاء ان الماركسية
اللينينية الماوية والماوية اساسا باعتبارها اعمق اديولوجية قادرة اليوم على تحليل وفهم الواقع من خلال دمج تعاليمها في واقعنا الملموس ومصارعة التحريفية كل في موقعه دون الخروج عن الاطروحات العامة النظرية والسياسية للخط الثوري و بقيادة البروليتاريا اساسا فقط ما دون دالك سيواجهون الحثالات الهزيمية الحتمية يجب من يحددوا من هم اعداء العراق الحقيقين ومن هم اصدقاء العراق الحقيقيين ، لقد اكد ماو في زمن الحرب تكون الامور والتناقضات معقدة جدا وتحدت تحولات طارئة بشكل سريع كما تستدعي الصبر الطويل والاستطلاع الدقيق للوضع ودراسة الوظع الطبقي وتحولاتهالجارية جيدا لانه بالضبط الحرب ستكون طويلة الامد وستمر عبر مراحل تناضل فيها الثورة نضال حياة او موت ضد الثــورة المضادة وعلى جميع الجبهات الايديولوجية والسياسية التنظييمة والعسكرية يجب على القادة ان يكونوا ديالكتيكيين ماديين في جميع الميادين المتواجديين فيها بشكل اعمق اي الانطلاق من الواقائع ان الانطلاق من الوقائع هو الموقف العلمي وبذلك يتجنبوا الاخطاء القاتلة والمؤثرة على الوضع الكلي لحركة الثورة و نجد لدى جميع الديمقراطيين المناهضين للاقطاع والبرجوازية العميلة والامبريالية ، هناك حيث تسيطر الاماني والمتمنيات والتصورات المثالية والميكانيكية على قرائتهم للوضع الملموس مما يسبب نتائج وخيمة ومدمرة ، ان الممارسة الخاطئة وهي نابعة دائما كما اكد ماو من التصورات المثالية والمكانيكية والحسية الصطحية الاحادية الجانب لدى عناصر البرجوازية الصغيرة " اليسارية المتدبدبة " بين الطبقة البروليتاريا وافكارها والطبقة البرجوازية الوطنية اليمينية وافكارها انطلاقا من الواقع الملموس المحدد الماركسية الينينية الماوية هي التحليل المكرسكوبي المحدد للواقع والظروف المحددة يجب الانتباه الى فئات البرجوازية الصغيرة وقطاع الطرق المشرديين الاميين ، هذه العناصر قادرة باي لحظة ان تبيع الجماهير بقليل من العدس ، كما يفعل الاشتراكي الفاشي هو نجده بلورا افكارايجابية في البداية وبعدها اصبح نقيض انتهازي يساري ضيق الافق ، لانه مند البداية كان متذبدبا تافها في ذاته لم يكن واضحا متسرعا ومتذمرا من الواقع .

على الرفاق والرفيقات ان يركزو
اهتمامهم العملي السياسي التنظيمي على البروليتاريا العراقية بها كامنة اسرار الثورة وهي الدراع المتين لها وهي تشكل و الفلاحيين الفقراء الثورين بالاساسى ، التحالف المتين اضافة الى البرجوازية الصغيرة والمشردين دون تبني افكارهم   الفوضويية. مع مراقبة افكارهم وممارساتهم بحذر .

ايها الرفاق
ايتها الرفيقات اننا لا نجد سوى الواحد ينقسم الى اثنان ، لقد اتخدنا قرارنا السديد و بادرنا الى دعمكم وكان موقفنا تماما منسجما مع موقف منظرنا الرفيق (( خالد المهدي )) نحن ايها الرفاق والرفيقات حازميين لانتلاعب مع الثورة والثوريين سيستمر دعمنا لكم دائما في اي مناسبة وسنتصدى لكل طفيلي او حشرة تحاول التقليل من شان الحركة الماوية العراقية ، و الحركة الماوية المغربية ، كما ستستمر عملية القطع والطرد للعناصر المنبدودة والمتفسخة وازاحتها عن الطريق ، لقد قال الرفيق ماو ان مسالة وجود متامرين بيننا حقيقة موضوعية ، وهي   عناصر انتهازية تعرقل تطور الثورة في ذاتها لهذا وجب طردها ، ان الحركة تتطور بشكل جدلي وتقوى بتطهير نفسها في اعقد مهامها وهي التنظيم السياسي للبروليتاريا ان العناصر المتفسخة تبيع دماء الشعوب مقابل بعض الفتات ، كلما اكتشفناها يجب استاصالها مباشرة مع التركيز على التاهيل الاديولوجي للعناصر الاقل تفسخا والاقل خطر واعادة دمجها في الحركة دون اعطائها اي مواقع مهمة هده الحقيقة يؤكدها قانون الواحد ينقسم الى اثنان لان حتى داخل الانتهازيين توجد تناقضات يجب عزل المتعنتيين وكسب العناصر التي لا تحمل من تيارتهم سوى الاسم مع رفع المستوى   الاديولوجي حتى لاتجد العناصر المتدبدبة وعناصر الوسط اي محاولة لتتلاعب بالثورة .لقد اكدنا في بعض رسائلنا لكم مند مدة ان ممارسات الاشتراكي الفاشي تعكس في عمقها ثورة مضادة ضد الحركة الماوية العراقية في ذاتها وفي نفس الوقت تعكس تعمق الحركة الثــــورية الماوية في العراق والى الامام تحية حمراء هذه مساهمة منا لقراة الوضع عندكم يمكن ان تساعد الرفاق والرفيقات في تحليل الوضع عندكم جيدا ، تحية حمراء مجددا .
رفاقكم الشيوعيين الماويين المغربيين
.
مكتب اعلام  تجمع  الماركسيين  اللينينيين  الماويين  الثوريين  العراقيين

babilon@iraqmlr.org