انتفاضة  ضحايا  ارهاب  الكولونيالية  الاسلامية

انتفاضة  ضحايا  ارهاب  الكولونيالية  الاسلامية
بيان  تظامني  مع  الانتفاضة  المليونية  للبروليتارية  الايرانية .
الجماهير  المليونية  الايرانية  هزة قلاع  جمهورية  الحجابستان  والرافعات
اتحاد  الشيوعيين  الماويين  الثوريين  العراقيين 

الانتفاضة   الجماهيرية  المليونية  التي  يخوضها  الشعب الايراني  ضد  دكتــــاتورية الكولونيالية  الخمينية  الاسلامية   اجتاحت  المدن  الايرانية ،  ومنها  العاصمة  طهران 
هذا  دليــل  قاطع  ان  الشعب  الايراني  اثبت  جدارته  لقد  خرج عن  صمته  وقفز حاجز الرعب ،  ونزل  الى  الميدان   لمنازلة  القوى  الظلامية  ، نزل هذا  الشعب  الصامد لمنازلة  العمامات  الطغيانية البربرية ، لقد نزل  الشعب  الايراني  الميدان  ليعانق  السماء  فاجىء  العالم  في  قوته الانتفاضية  باقتدار لصنع  واقع  جديد  ومسقبل  جديد  بعد  قبر  تماسيح 
الدين.

 لقد  اكتسحت  الطبقة  البروليتارية  الايرانية  والشعب  الايراني  معـاقل  الكولونيالية  الاسلامية  ذلك  بعد  عقود  من  قمع الكولونيالية  الاسلامية  للطبقة  البروليتارية  الايرانية  بصورة  خاصة  والشعب  الايراني  برمته  ، نزلت  البروليتارية  الايرانية  وهي  تسعى  لاجتثاث  جذور نظام   الخرافات  لانفكاك  المجتمع  الايراني  عن خرافات  الكولونيالية
الاسلامية  ، وابعاد  هذه  المفاهيم  السلبية  الهشاشة  البالية  التي  تكرس  الرعب  الغيبي والجمود  الفكري  والعقلي  والتخريب  الثقافي  عن  الشعب  الايراني  .
 
في  الوقت  الذي  اغلق  هذا  النظام  الخرافي  الظلامي  منافذ  الحرية  والحياة  في  ايران  لعقود  طوال  من  الزمن ، نقل  الاوبئة  الظلامية  الى  العراق  ولبنان  وبلدان  عديدة  لتكريس  الوباء  الظلامي  واصدارعار  هذه  الازمات   نحو  اقطار  الشرق الاوسط  برمتها .

 واخيرا  هذه  الظلامية  جوبهت  بانتفاضة  الشعب  الايراني  هذه  الانتفاضة  تعد  بمثابة  حرب  طبقية  تخوضها  الطبقة  البروليتارية  في  هذا  الظرف  العصيب  التي  يعاني  منها  الشعب  الايراني  من  التشتت  وفقدان  الحرية  والوطن ، اصبح  هذا  الشعب  يشعر  بالضياع  وفقدان  الكرامة  ،  بداءت  تنتابهم  قناعة  حرمانهم  من  حقوقهم  الانسانية ، حقوقهم  في  الحرية  والحياة ، يعاني  الشعب  الايراني  من  التوطين  القسري في  بلده  تحت  بطش  وارهاب  عصابة  من  رجال  العمامات  الدمويين ، وكلابهم  السائبة  من  جحوس  البسيج  الباسداران  ومرتزقة  المستوردة  من حزب  الله  النازي  اللبناني   والمرتزقة  من  جحوش  المستوردة  من  حماس  والسودان  الى  طهران  بغية  قمع  المنتفضين  وقتل  الشعب الايراني  البطل  ،ان  ذئاب  البسيج  وكلاب  حزب  الله  الرخيصة  المستوردة  ليسو  سوى  حشرات  خرافية  ضارة  مصابة بانفلونزا  الخرافات  الخمينية  ما  هي  تلك  الحشرات الضارة
الا  عالة  على  شعوبهم  وبلدانهم  .

نحن  ندرك  الفرق  بين  الاقراص  التي يراد  الشعب  الايراني  ان  يتجرعها  مادام
الغلاف  الذهبي  لجوهر  الثورات  البروليتارية   لم  يتغير   .

نحن نتسأل   هل  تستعيد  الوجوه  الثورية  الغاضبة  دمها  الضائع  والبهجة  المفقودة 
والثمن  الذي  دفعوه   في  زمن  الظلام  الاسود .

ولنا  ان  نتسأل  ايضا  عن  رفاقنا  الشيوعيين  الماويين  في  ايران  عن دورهم  في  تظافر  الجهود  في  مبادرة  دعوة الجماهير  ودفعها  نحو  حمل  البنادق  الحمراء  لتحويل  مسار  الانتفاضة  الى  الحرب  الشعبية ،  للاسراع  في  عملية  هدم  قلاع  الكولونيالية  الاسلامية  بفوهة البنادق  الحمراء  .
 
انتفاضة  الشعب  الايراني  تسعى  لمعالجة  التناقض  في  بناء  الشخصية  الايراني  العصرية
.
لايمت للشعب  الايراني البطل  صلة بالعناصر  الكولونيالية  الاسلامية الاجرامية  من  امثال الموسوي  وكروبي  وخاتمي ، واخرين  غيرهم  من  اعضاء  المتشظين  عن  جسم النظام  الكولونيالي  الاسلامي . ان  خطابات  هذا  الجناح  الخرافي  المتمرد  على  جمهورية  الجهل  والخرافات  جمهورية  حجابستان يتخبط  بالعقلية  الظلامية  الفاشية ولم يخرجوا  من  نفق  الظلام ، ولم  يتخلى  أي  منهم  عن  النظرية  الكولونيالية  الاسلامية  الخرافية  ، مهما  ارادوا  من  اعداد  القصص  الاسلامية  الخمينية  الصهيونية  الموبؤة  هم فاشلين  ، في  الاساس  ان  هذه  الزمرة  تتمشى  مع  فكرة  ادامة  النظام  الكولونيالي  الاسلامي  التامري  بتغير الكلاب  البوليسية  نجاد  بموسوي  او  كروبي  او خاتمي  اعدادا  لادامة  النظام  الكولونيالي  الاسلامي  وبوجه  اخر  حتى  يفوتوا  هؤلاء  الاوغاد  لصوص  النفط  والغاز   الفرصة على  انتفاضة الشعب  الايراني المليونية  وربطها  بمسالة  الانتخابات  الكولونيالية الاسلامية ،  على  انها  مزورة   وما  الى  ذلك من  تفاهة  التصريحات  من  سحقوا  المراءة  البروليتارية  الايرانية ، واعدموا  مئات  الالوف  من  محبي  الحرية  والحياة  في  ايران  عبر  الزنزانان بالتعذيب  والاعدامات السرية  والعلنية  بالرافعات   .

انتفاضة  الشعب  الايراني  عبدة  الطريق  امام  البروليتاريا  السعودية  للنهوض  في  وجه
نظام  السيافين السعوديين  البغات  بانتفاضة   عارمة  جدا  ، على  نمط  انتفاضة  الشعب  الايراني  وعلى  شاكلتها  وموديلها  بغية  دحر الطبقة  الكولونيالية  السلفية  السعودية  المتمثلة  بمماليك  السعودية السيافين  المجرمين ، لتكن  نهاية  كولونيالية  الخرافات .

  كم  من  قناع  فاشي  سوف  يسقط  وتقذفه  البروليتاريا   الى  نفايات   التاريخ 
حان  زمن  سقوط  واندحار  الكولونيالية  الاسلامية  الخمينية  .
حان  زمن  سقوط  الخرافات  .
النصر  حليف  البروليتاريا  الايرانية  .
الاندحار  والموت  للكولونيالية  الاسلامية  الفاشية .
المجد  والظفر  للانتفاضة  والمنتفضين  .
babilonmlr@yahoo.se
babilon@iraqmlr.org

www.iraqmlr.org