الانتفاضات العربية السلفية اساءت لكل ما تحمل الانتفاضة من معنى الشعوب العربية تنتفض لنصرة سيافي السلفية السعودي

تنتفض  وتخاصم  الراسمالية  ،الانتفاضة العربية  تنتفض  من  اجل  مذاهب  التعصب لقد  سقط  قذافي  فريسة  بيد  من  رباهم  نضامه  خلال  42  عام  من  حكمه  المتخلف ، لقد  كشف المنتفض  الليبي  الغطاء  عن  جهله ، لم  يتصرف  بوعي  وعصرنة  وعقلانية ، لقد فشل في  وضع  نهاية  لماساته ، لم  يرى  من ينشده  و يقوده  نحو الصواب  ،  بهذا اختصر  طريقه  نحو  السلفية الظلامية  دون  المبالات  للنتائج  المترتبة  عليها  ، عاد  ليجدد  العهد  ويجند طاقاته  في  خدمة  الوصايا  ، والرضوخ  لتوصيات  الوصوليين  السلفيين  الظلاميين  واسيادهم  الامبرياليين ، اعلنوها  انتفاضة  دينية ، كأنما  القذافي  كان  يقف  حجر  عثرة  في  طريق تواصلهم  مع  التعصب  الديني  ،  لقد  بقى الشعب  الليبي   متخلفا  ثقافيا  وحضاريا  وسياسيا  جراء  التسلط  الديني  والنظام  القبلي  والتعصب  العرقي  لنظام  قذافي .  القوى التي  لوت ذراع  القذافي هم  بقايا  من  مخلفات  نظامه ، والتي  استولت  اليوم على  كرسي  التسلط   بذراع  الطويل للغزات  الامبرياليين ، المتملقين  الجدد فعلا حقبة مكملة  لنظام  القذافي  ومن  ارث النظام  ذاته ،  ومن  ملحقاته  ولربما  اسؤ .  لقد  سقط  القذافي  القبلي ، حل  محله  قذافي  سلفي  سياف  ماهر . رحل  قذافي بالخوذا  فحل  محله  قذافي  بالعمامة ، رحل  قذافي المتبع طقوس  قبائل  افريقيا  ، حل  محله  قذافي  من  قبائل  القريش ،  رحل  قذافي  الذي  كان  يتلاعب  بثروات  الشعب  الليبي  ونهب  ما  يروق  له  ، حل  محله  لص  اخر فتح   منذ  اللحضات الاولى  منافذ  النهب  والسلب  امام  الشركات  الاحتكارية  الكبرى  ،  لقد سقط  قذافي  الكتاب  الاخضر  زميل  المليادير جلال  الطالباني  مصمم  العلم  الاخضر ، لقد  حل  قذافي  ذات  الكتاب السلفي  الاصفر الذي  جاء  فوق  دبابات  ناتو ،  القذافي  السلفي الصداقة  مع  الطالباني  سيتناولها  ولايدع  ان  تتبخر لكونهم  من  عجينة  واحدة  ، ما  شهده  الشارع  العربي  من  ما تسمى  الانتفاضة  في  سياق  التسمية ، وهذا  الحشود  الجماهيري  يقدم  ذبائح  بشرية   في  الساحات  العامة  مجانا  من  اجل  نصرة  السلفيين  من  اتباع  السيافين  السعوديين ،  هذا الحشود  تسايرها  بهائم ـ السعو امريكية التي  اعادة  عجلة  مصر  وتونس  وليبيا  والعراق  وفلسطين  الى  العصر  الجاهلي  . لم  تدخل  ضمن  الانتفاضة في  السياق من  اجل  التحرر الاجتماعي  والتحرر من  ظلم  النظام  الطبقي  وانظمة التعسف الجائرة ، ما  شوهد  على  ارض  الواقع  عكس  صورة  انتفاضة  من  اجل  السيافين  السعوامريكية ،  في  ليبيا  اختار الامبرياليون  قذافي سلفي  معمم  مغلف  بالباكيت  السعودي  بديلا  لقذافي  بالخوذة ،  قذافي  سلفي  سياف  معمم  بديلا  من  قذافي  كتاب  الاخر ،  القذافي  الحالي  تغذي  على  لحم  قذافي الامس ، احتل  قناتي  الجزيرة  دور  الحكم  لنقل المبارات  الدموية  ، وهي تدق  طبولها  لنصرة  السلفية  السعودية  على  الشعب  المصري  والتونسي  والفلسطيني  والليبي ، قنال  جزيرة ينقل  المبارات  كيف  يفترس السلطان الاسلامي  السلفي  العسكرتاري  السلطان  البوليسي القديم ، واذا  فقد السلفيون  القدرة  على  كسر هجوم  المضاد او القدرة  على المواجهة  في  اي بلد  عربي ، اساطيل  الغزات  الامبرياليين  الانكلو امريكا  والناتو تقف  في  اهبة  الاستعداد  باسلحته  المبيدة  للبشر لغزو ذلك  البلد .