لاينفع الندم ايها الفاشيون الجماهير الكادحة لاتغفر لكم
تجمع الماركسيين اللينينيين الماويين الثوريين العراقيين
الانتفاضة انطلقت لتعم جميع مدن العراق ،ايها الفاشيون لاينفعكم العنف والارهاب بعد اليوم . الحديد والنار لات...وقف هبة الانتفاضة الشعبية ، لم يستطيع من قبلهم عساكر بن علي ومبارك والقذافي اخماد انتفاضة شعوبهم بالحديد والنار، حتى يستطيع الخميني الصغير نوري المارقي وكلاب المنطقة الخضراء وكلاب اربيل والسليمانية وعمامات نجف المخرفين معالجة انتفاضة الشعب العراقي المسحوق بالحديد والنار، شعبنا الذي عاني ويلات الحروب والابادة الجماعية بالحديد والنار لمدى اكثر من نصف قرن ، اين اصبحت الفتوات التمساحية البوليسية اللئيمة التي اطلقوها النازيين المعممين الانكلو سكسونيين شركاء تجار المنطقة الخضراء ، في عدم التعرض للتظاهراة السلمية ، لم يكن الهدف من تلك الفتوات المسمومة سوي الحفاض على ابقاء هذا النظام الدموي جاثما على صدر شعبنا .
المعممين العسكرتاريين من بقايا غزات التاريخ بغزواتهم العسكرتارية الظلامية، واصلوا وبشكل ممنهج هدم حضارات الشعوب وارغام الشعوب على العبودية والاذلال بالسيوف والنيبال ، واليوم بالرصاص الحي قمعا لتظاهرة الخبز والحرية وابادة المنتفضين المسحوقين من اجل الحياة الحرة ، لقد اطلق هؤلاء المليونيرية واثرياء البلد طن من الفتوات الخرافية وبالتالي خيطوا افواههم امام تصاعد الانتفاضة وامتدادها الى ارجاء العراق لكون مصير هذه الحفنة من لصوص الدولارات مرتبط بمصير الدكتاتورية الفاشية

هلموا نقراء تصريحات جلادي الشعب العراقي سواء
نوري المارقي او الجعفري الهمجي، انها تصريحات صبيانية مضحكة جدا ينادون الشعب العراقي التخلي عن التظاهرات ، نسى هولاء الاوغاد على مدى ثمانية اعوام من حكمهم الاسود قاس شعبنا الويل و الابادة الجماعية والجوع والفقر والحرمان والتشرد ، على مدى ثمانية اعوام توكلوا بعد نظام البعث بملف مواصلة شن الحرب الدموية على الشعب العراقي ومن دون مبرر سوى خدمة لاسيادهم ، جراء حرب نصف قرن سقط مئات الالوف من القتلى والجرحى من الاطفال والنساء والطاعنين بالسن ، لقد اخترع الفاشيون الجدد عملية اشد بشاعتا ، امكنهم حصد حياة عدد اكبر من المواطنين والمواطنات عبر تفخيخ المركبات وتفجيرها في الحشود الجماهيرية في الساحات العامة والمعابد الدينية، ظن الفاشيون الشعب العراقي غير قادر على كشف هذه الجرائم ، وفي كل حملة من حملات التفخيخ يصرحون هناك عصابات عرب مختبئين في العراق يفخخون الجماهير . في حين مليشيات ومخابرات المارقي والجعفري والعلاوي والبرزاني والطالباني ومقتدى الصدر واللاحكيم ارتكبوا هذه الجرائم ضد ابناء شعبنا باجهزة دقيقة وذكية فجروا كم هائل من العربات المفخخة في حشود الجماهير . اي نظام دموي في العالم يقتل شعبه بالمركبات المفخخة والعبوات الناسفة وخطف النساء والاطفال والشباب في قلب شوارع المدن ثم يطالبون ذويهم بدفع مبالغ هائلة مقابل اطلاق سبيلهم وبالتالي يقتلون الضحية المخطوفة بدم بارد ، المفخخجية وعصابات الخطف ذاتهم يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين ، خلفوا عشرات القتلى والجرحي .

يتعين عليكم ايها الفاشيون ان تدركوا ان الاستبداد والظلم لايدوم لقد بلغ حد لاتطيقه الجماهير ، ولد غضب جماهيري ثوري لا تزيحه رصاصات الغدر، مهلا ايها العملاء شعبنا قادر على حمل السلاح وتاديب جحوشكم ، شعبنا مصمم على مواصلة مسيرة الانتفاضة لتحطيم القيود وانهاء هذه المظالم ومحاكمة اللصوص على كل دولار سرقوه من شعبنا الانتفاضة في دور الانتقال الى الحرب الشعبية .

الحديدة حامية يا نوري المارقي لاينفعكم الندم بلغ شركائك في السلطة ومنهم زعيم الاشتراكيين الفاشيين حميدوف مجيدوف من ايتام كورباتشوف ، كذلك بلغ ذكور الحوزة المعممين الانكلو سكسونيين الملياردرية ، الباسدار الايراني مقتدى الصدر والباسدار عمار اللاحكيم ، قل لهم لا من مفر انها نهايتك ونهايتهم .

الشعوب لاتطيق ان تتحمل المزيد ، التاريخ سيعيد نفسه ستكرر قصة النوري الاول الذي ارتدى زي النساء عام 1958، يوم سقوط الدكتاتورية الملكية الشبه الاقطاعية بالجمهورية العسكرتارية الشبه الاقطاعية القاسمية وبالتالي لم يفلت نوري الاول من قبضة الجماهير ، في القريب العاجل سيرتدي نوري المارقي الزي النسائي اسوة بنوري الاول حتى يفلت من قبضة الجماهير الغاضبة وبئس المصير