عاجل: فضيحة سجن الكاظمية السري تنتشر عالميا – والذي كشف عنه مواطن من أهل المنطقة وهو يعود الى أيام صولاغ في الداخلية
2007 / 7 / 20
عاجل: فضيحة سجن الكاظمية السري تنتشر عالميا – والذي كشف عنه مواطن من أهل المنطقة وهو يعود الى أيام صولاغ في الداخلية

خاص : ترجمة

أفادت مصدر مطلع لموقعنا إن السجن السري الذي تم الكشف عنه مؤخرا في مدينة الكاظمية مدار من قبل مليشيات بدر المتطرفة، وحتى إن أعلى المستويات في الحكومة لا تعلم به.
وقد كشف مصدر مهم في الحكومة العراقية --رفض الكشف عن اسمه – إن السجن الذي يقع تحت الأرض في الكاظمية يحوي على 415 شخصا كلهم من أفراد الطائفة السنية. وان جميع السجناء يعود تاريخ اعتقالهم الى فترة حكم وزير الداخلية السابق بين صولاغ.
وطبقا للمصدر إن السجن كان يضم أكثر من 600 شخص ، وهم من، العرب السنّة ، بينهم طيارون، جنرالات وعقداء، وضبّاط عسكريون كانوا في مناصب مهمة في زمن النظام السابق، مع العديد من المواطنين العاديين,
وكانت المليشيات تعدم هؤلاء السجناء وترميهم في الشوارع حتى تقلص العدد الى 415 لحد ألان.
وقال المصدر إن السجن يقع تحت بناية مكونة من طابقين، إن الذي يديره هي منظمة بدر، وقد تم الإبلاغ عن هذا السجن من قبل شخص يعيش في المنطقة، حيث أوصل هذه المعلومات الى أشخاص يعملون في المنظمات الإنسانية.

وطبقا للصدر المطلع إن السجن مخفي بطريقة ذكية بحيث إن من يمر في الشارع لا يلاحظ ولا حتى حارس على البوابة، وقد يكون الأمريكان مروا من قربه عدت مرات. وأضاف إن هؤلاء جميعهم يحصلون فقط على 15-20 بطل ماء في اليوم وغداء بسيط معظمه من النفايات.
وتشير المصادر إن هؤلاء السجناء اختطفوا بدون أيه معلومات مسجلة عنهم في وزارة الداخلية ولا لدى الأمريكان.
http://www.iraqselogger.com