وجهوا فوهة بنادقكم لصدر ايتام العثمانيين الجدد واسرائيل وصدرعميلهم البرزاني


حديثنا اليوم يتناول عن الاستراتيجية العدوانية لتركيا السلفية العثمانية بالتعاون مع الصهيونية الاسرائيلة يتراهنون على غزو العراق عبر شمال العراق بقطعان البرزاني , والعصابات السلفية التي يمولها الجحش القطري والسيافين السعوديين .. مهلا لقد وقعت برزانستان البرزاني والطالباني في الفخ التركي والنتائج وخيمة لاحقا لامفك ..

الايديولوجية الفاشية التي تبنتها الامبراطورية الاسلامية العثمانية تطابق في تركيبتها الطبقية الايديولوجية الفاشية للاقطاعيين الشوفينيين السلفيين الاكراد ، عثمانية الاكراك السلفية الفاشية كانت بمثابة قوة داعمة لعثمانية الاتراك في مد نفوذ العثمانيين على قدم وساق في المنطقة برمتها ..

الاكراد الاقطاعيين الاسلاميين في تركيا جندوا قواهم على هيئة مرتزقة .. دمجوا قواهم في خدمة الامبراطورية الاسلامية العثمانية التركية ، ساندوها في توسيع مشروع امبراطوري اسلامي عثماني دموي انذاك . هكذا انخرط الاقطاعيين الاسلاميين الاكراد بالجيش العثماني متلبسين رداء الجحوش دمجا بالجيش التركي بامرة جمال باشا وبهاء الدين شاكير .. بهذا شاركوا مع الجندرمة التركية بعمليات الانفال ـ سيفوا ـ عام 1914 و 1915 بجرائم الابادة الجماعية للارمن والاشوريين التي بلغ ضحاياها مليون ونصف المليون ارمني ونصف مليون اشوري ومئات الالوف من المشردين .

نعم لما عثمانية الاقطاعيين وملالي الفاشيين الاكراد السلفيين السيافين لاندحرة الامبراطورية العثمانية في المهد وقطعت انفاسها ، لما كانت بتلك القوة انذاك وتتنفس بحرية الى يومنا هذا ... حيث يشهد الكل في الوقت الراهن كيف تواصل تركيا العثمانية بالتعاون مع الجحوش والمرتزقة من طبقة الاقطاعيين والاسلاميين الفاشيين الاكراد بتركيا التي تساند الجندرمة بشن عمليات القتل والتهجير لطبقة كادحي اكراد تركيا والشيوعيين الثوريين . لقد تم وبتعاون مباشر مع المخابرات الاسرائيلة حليفة العميـلين الفاشيين مسعور البرزاني وتؤامه المجرم جلال دولار ، خطف اوجــــــلان بطائرة خاصة وببساطة وتم تسليمه الى السلطة العثمانية الفاشية هذه هي تركيا الامس واليوم حبيبة البرزاني والطالباني ومرتزقتهم من الاقطاعيين الاكراد .. الانتهازيين والمتعصبين المتورطين مع عمالة البرزاني .

تركيا العثمانية واسرائيل يستخدموا مسعور البرزاني المجرم والعميل نحو تنفيذ مخططهـــم الصهيوني بهدف السيطرة الكاملة على العراق . واتمام السيطرة الكاملة على موارد النفط العراقي لاسيمنا حقول نفط كركوك وخانقين وموصل ..

الموارد النفطية تخرج تركيا من ازمتها الاقتصادية المتردية تساعدها على معالجة ازمة النفقات العسكرية ، بغية رفع من قدرة جندرمتها لتكثيف من هجماتها الوحشية على قوات الحرب الشعبية المتحصنة في جبال واحراش والريف التركي وتتسع رويدا رويدا رقعتها باتجاه شمال تركيـا .. العمليات الثـورية للثوار اقلقت تركيــــا وحليفتها اسرائيل ، الحركات الثورية تمتص وتهلك قواهم وتعيق تحقيق اهدافهم الخبيثة ..

مهلا انتم ايها الكادحين الغارقين في النوم العميق متى ستفيقون .. افواج الجندرمة التركية تطوقكم من كل الاتجاهات ، ستقفز لاحقا تلك الافواج من الجندرمة وقطعان الجيش الاسرائيلي الى شمال العراق .. سوف لم يبقى على خارطة العراق  زعامة اقطاعية كردية ستتبخر على حرارة نار التركية المحرقة ستمارس تركيا حين اذا سياسة الانفال والابادة الجماعية سيفو لابادة كاحي الاكراد والاشوريين واليزيديين والعرب في العراق ، ولاسيما بالمنطقة الشمالية من لم يتعلم الدرس من العثمانيين القداما سيلقنوهم العثمانيين الجدد دروس قاسية .

ايتام العثمانيين الفاشيين بزعامة الشوفيني السلفي الفاشي اوردكان الوغد لهم خبرة في ارتكاب الجرائم الكبرى بحق الشعوب التي تقع بقبضتهـــا والناتو يصب الزيت على النار.. العملية تحمل صورة اخري لما حصل في الكويت واسوء بكثير . عندها سيلف حبــــل عنق ابن عوجة على عنق صدام الاقطاعيين الاكراد مسعور البرزاني الذي سيواجه نفس المصير الذي واجهه صدام ولكنه بحبل العثمانين . سيتحول اقليم برزانستان الى بركة من الدماء ومقابر جماعية ، هذه الموجة العثمانية الصفراء القادمة من تركيا ستسقيكم الويل ..

متى ستفيقون يا ضحايا سياسة الجهل والخرافات تركيا دولة الشكاك وسفر بولك العثمانية ليست لعب اطفال . وللاسف الصحفيين والمحللين الاكراد من المرتزقة والانتهازيين الدولار عمى ابصارهم واغتال ضمائرهم حرفة الحقائق .. ومعهم بعض المرتزقة من الكلدو برزانيين امثـال الكاتب المرتزق الكلدو برزاني ـ حبيب تومي ـ وعميل البرزاني الحرامي ـ عبد الاحد افرام ـ ومرتزقة اخرين عبر مؤسسة المدى الصهيونية التي يشرف عليها المرتزق ـ فخري زنكنة ـ عميل ـ كي جي بي ـ السابق وعضوا التيار التحريفي العراقي تيار الاشتراكيين الفاشيين المشاركين في سلطة العملاء واللصوص هؤلاء بدورهم يشكلون جبهة اعلامية فاشية مساندة للمخطط الصهيوني الذي يشرف علية المجرمبن البرزاني والطالباني للغزو الاسرائيلي العثماني للعراق .
نناشد الجنود والعساكر الاكراد الذين تطوعوا في خدمة المشروع الصهيوني بزعامة المجرميين الصهيونيين مسعور البرزاني وجلال دولار ومعهم السفاح نيو شروان مصطفى .. ان توجيه فوهات بنادقهم الى صدر الجندرمة التركية ولصدر البرزاني والطالباني ونيو شروان ومن لف لفهم .
ايها الشباب لاتطعنوا ابناء شعبهم من الخلف وتقدمون ابناء شعبكم طعما للذئاب العثمانيين المفترسين ، تلك خيانة كبرى بمن يحمل السلاح بامرة الصهيونية واقزامها ضد ابناء شعبه ، ايها الضحايا لاينفع التعصب اليوم العثمانية الغازية غدا ستخلف الدمار والخراب في شمال العراق والعراق، تركيا واسرائيل يريدون ان يقتل ويسلب اخ لاخاه وهم ينشغلون بنهب ثرواتنا :

لقد استعاد التاريخ نفسه تارة اخرى التيارات الشوفينية الكردية الاسلامية في العراق وسورية اعلنت الولاء المطلق للمشروع العثماني الصهيوني السلفي مجددا ، لقد عاد البرزاني مجددا الى التحالف مع البعثين الفاشيين بزعامة المجرم الفاشي عزة دوري ، والصهيوني السلفي حارث الضاري والتيارات الاسلامية السلفية الفاشية ، وتنظيم القاعدة كل ذلك من اجل غزو تركيا واسرائيل للعراق، وعملاء ايران الفاشيين الصدر والحكيم والمالكي نهبوا ثروات العراق بالتعاون مع جلادي قم وطهران الفاشيين .. الحرب الشعبية البروليتارية هي الحل المطلق لانقاذ العراق من حكم الفاشيين الجدد..