الشهيد  ابراهيم  كايبكايا  زعيم  البروليتاريا  التركيــــة 

  والمنظر  الماركسي  اللينيني  الماوي  التركي

هذه  المقالة  هي  من  مقتطفات  من  دراسة  وتحليل  مطول  كتبه  الرفيق  ابراهيم  كايباكايا   تحت

عنوان  ( المسالة  الوطنية  في  تركيـا )   وقد  ظهر  هذا  التحليل  بعد  استكماله  في  كانون  الاول

عام  1971  , يعني  قبل  ان  يتولى  ابراهيم  كايباكايا  قيادة  الماركسيين  اللينينيين  الحقيقيين  في

انشعابهم  من  منظمة ( شفق  التحريفية )   التي  تعتبر  نفسها  حزب العمال  والفلاحين  الثـــــوري

TIIKP  .

 

في  نيسان 1972 اسس  الرفيق  ابراهيم  كايباكايا  الحزب  الشيوعي  التركي / الماركسي  اللينيني

TKP / M.L ( وقد  اثيرة  المسالة  الوطنية  في  تركيا  ) في  حزيران  1972  اي  بفاصلة  قصيرة

بعد  الانشعاب  . المقتطفات  المنتخبة  هنا  ماخوذة  عن  الاثار  الكاملة  ( ابراهيــــم  كايباكايا  والتي

نشرها  اوجاك  باييناري  في  عام  1979 في  مدينة  استمبول  وترجمة  الى  لغات  اخرى .

 

من  هو  الذي  يتعرض  للاضطهاد  الوطني  ؟

 

ملاحظة  من  المترجم  المقصود  بالاضطهاد  الوطني  هو  الاضطهــــــــــاد  الذي  ننعرض  له  القوى

والقوميات   والطوائف  الاجتماعي على ايدي  ابناء  بلدها  من  الحكام ، حسب  نظرية  منظمة الشفق

التحريفية  ان  الجماهير  الكردية  هي  التي  تتعرض  للاضطهاد  الوطني  هذه  النظرية  تتم  عن عدم

ادراك  وفهم  معنى  الاضطهاد  الوطني ، الاضطهاد  الوطني  هو  اضطهاد  تقوم  به الطبقات  الحاكمة

للامة  الغالبة  الاكثرية  على  الشعوب  المضطهدة  سواء  كانت  تابعة  او  قوميات  صغيرة  ، في

تركيا  يعتبر  الاضطهاد  الوطني  هو  : اضطهاد  الطبقات  الحاكمة  للامة  التركية  .

 

الجماهير  والشعب  لايمكن  ان  يحملا  معنى  واحدا ، ان  تسمية  الجماهير  كما  هو  متداول  اليـوم

تعني  الطبقة  العاملة  والفلاحون  المعدومون  ومتوسطي الحال  ، انصاف  البروليتاريا والبرجوازيـة

الصغيرة  في  المدن  بصورة  عامة  ،  في  البلدان  المتخلفة ، فان  الجنــــــاح  الثوري  للبرجوازيــة   

الوطنية  والذي  يمثل  قطاعا  من  قطاعات  الصفوف  المتحدة  للثورة  الديمقراطية  الشعبيــة  ضـــد

الامبريالية  والاقطاع  والراسماليـــــة  الكومبرادورية  كما  انه  يحتــل  مكانة  مرموقة  في  اوسـاط

طبقات  الشعب ، في  الوقت  الذ ي  تشمل  تسمية  الشعب  تمام  الطبقــات  والشرائح  الاجتماعيـــــة

بما  فيها  الطبقات  الحاكمة .

 

في  كل  مرحلة  من  مراحل  التاريخية  تطلق  تسمية الجماهيرعلى الطبقات  والشرائح  الاجتماعية

والتي  تشكل  صفا  من  صفوف الثورة  الجماهير ليس  تقسيم  اجتماعي  يظهر  في  مرحلة تاريخية

معينة ويزول  بعدها  بل  انه  يتواجد  في  كل  المراحل  التاريخية ، بينما الامم  تظهر  وتسير  سوية

مع  الراسمالية  وفي  مرحلة  العصر  الراسمالي  ، خلال  مراحل  ظهوره  وتقوده  ، ولكنها  تختفي

في  المراحل  المتطورة  للاشتراكية . 

 

ان  مفهوم  الجماهير  يتغير  في  كل  مرحلة  من  مراحل  الثورة  بينمــا  الامة  لاترتبط   بمرحلـــة

الثورة  الاجتماعية .

 

المجد  والخلود  للمنظر والقائد  البروليتاري  التركي   الرفيق

الشهيد  ابراهيم  كايبكايا