(فيلم هندي ) اكراد الحزبين يقولون ان الطيار الذي ضرب حلبجة هرب من سجنه في السليمانية




خرج علينا اكراد الحزبين برواية جديدة مع بدء محاكمة مايسمى حلبجة وصرحوا بان المتهم الرئيسي والاساسي  المتمثل بطيار قالوا انه هو الذي ضرب حلبجة بالكيمياوي هرب ...  ولاندري كيف هرب هذا الدليل ولماذا لم يعلن عنه قبل المحاكمة واعلنوا عنه اليوم وقالوا انه هرب قبل سنة  ... اليكم الخبر

 أنباء عن هروب متهم في قضية حلبجة

أكد مصدر كر دي الأنباء التي تحدثت عن هروب الطيار طارق رمضان المتهم بإلقاء القنابل الكيماوية على مدينة حلبجة أثناء قصفها في 16 آذار/مارس 1988 من سجن السليمانية، بينما تستأنف المحكمة الجنائية العليا جلساتها لمحاكمة المتهمين بقضية قصف البلدة بالأسلحة الكيماوية

وكان القاضي الذي يترأس المحكمة قد فجر يوم أمس مفاجأة كبيرة أثناء الجلسة الأولى الخاصة بحلبجة

فقد تلا القاضي نص الخطاب الرسمي الوارد من مديرية أمن محافظة السليمانية في الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي والذي يشير الى هروب الطيار طارق رمضان من سجن السليمانية قبل سنة من الآن وذلك أثناء تلقيه العلاج في إحدى المستشفيات وهو رهن الاعتقال.

واعتبر المصدر الكر دي إن وجود هذا الطيار في المحاكمة كان ضروريا ومهما جدا لأنه شارك في قصف مدينة حلبجة حسب إعترافات أدلى بها أثناء التحقيقات التي أجريت معه من قبل السلطات المحلية، خصوصا في ظل إنكار عدد من القادة العراقيين السابقين قيامهم بتنفيذ هذه الجريمة وإلقاء تبعاتها على الجانب الإيراني". وتابع "لا نعرف كيف ستسير الأمور بعد ثبوت هروب هذا الشخص الذي كان من ضمن المتهمين بتنفيذ الجريمة وليس شاهدا فيها كما أكدت المحكمة ذلك، حيث ورد إسمه سابقا ضمن المتهمين المحالين على المحكمة الجنائية بصفته متهم وليس شاهدا".

وعلى الصعيد ذاته نقلت وسائل الإعلام المحلية تصريحات منسوبة الى مصدر كردي أعرب فيها عن (الصدمة) بنبأ إختفاء الطيار المذكور، مؤكدا أن وجوده كان سيدعم القضية كثيرا، وغيابه عن المحاكمة "سيطمر الك
ثير من الحقائق"