مؤتمر  استكهولم  وعرض  العراق  في  المزاد

 

المؤتمر الدولي  المزعوم  لم  ينعقد  لهدف  تضميد  جراح  العراقيين  وجراح  العـــراق 

النازف  وانما  عقد  لمساندة  نظام  دموي  يشن  حرب  طاحنة  على  الشعب  العراقي  ،

 لقد  عقد  هذا  المؤتمر اعماله  لمساندة  نظام  يفتك  بابناء  شعبه ، عقد  هـــذا المؤتمر 

الدولي  لمساندة  نظام  دموي اعتاد  على  قتل  النساء  دفاعا  عن  شرف  النصابين  و

النشالين  والمخرفين ، لقد  اعتاد  هذا  النظام  على  قتـــل  الاطفال  وتعذيب  واغتصاب 

الاطفال  وربطهم  بالحبال  وجرجرتهم على الارض ، عقـد  هذا المؤتمر اعماله  لمساندة 

نظام  شريعة  الغاب  نظام  التميـز والتفرقة  بين  ابنـاء  العـراق  ،  ساند  المؤتمر  نظام 

النشالين  والقوادين  والبلطجيـة  واللصوص  نظام  قطاع  الطرق  نظام  النهب  والسلب 

نظام  البترو  دولار  ،  ساند  مؤتمر  استكهـولم  نظام  نشر وينشر الفساد  والدمار  في 

العراق  ،  ساند  المؤتمر  نظام  شوفيني  طائفي  وعرقي  يسعى  لتقسيم  العــراق  الى 

دويلات  صهيونية ،  ساند  هـذا  المؤتمر  نظام  يطبق  استراتيجية  الجـلاد  علي  حسن 

المجيد  وسيده  المجرم  المقبور  صدام  حسين على  تخفيض  النسبة السكانية  من 27 

مليون  نسمة الى  خمسة  ملايين  نسمة  وبمساعد  يانكي  الامبريالي  واسرائيل  ، ساند

 هذا المؤتمر نظام الاقطاعيين ، ورجال  القبائل ،  ورجال الدين  المتخلفين  نظام  الخرافات 

نظام القرون  الوسطى  .  ساند  المؤتمر الدولي  الرجعي  اعتى  نظام  دكتـــاتوري  نازي

 شرد  ملايين  العراقيين  والعراقيات  نحو  سوريا  وتركيا  والاردن  وبلدان  الغرب .

 

اي  بلد غربي  كانو يختارونه  لمساندة  نظام  الجريمة وذبح  الانسانية  وهتك  حرمتها

  مثل  بعض  لايقدم  ولا  يأخر. الا  ان  وفد  النظام الشوفيني  العراقي  كان  ناقصا . كما 

يعلموا  ممثلي  الطبقة  الراسمالية  للبلدان  التي  شاركت  اعمال  هذا  المؤتمر  المساند 

لاستراتيجية  انزال  النسبة  السكانية  في  العـراق  من  27  مليون  نسمة  الى  خمسة 

ملايين  نسمة  طبقا  لوصية  علي  كميـاوي  .  لقد  ظم  الوفد  الطاقم  الطائفي  الشيعي 

الموالي  لعمامات  قم  وطهران . دون  ان  يحضروا  بقية  رؤوساء  الامارات  الاخـرى 

كامارة  برزانستان  التي  تنقسم  الى  امارتين ، كان  يفترض  ان  يحضر من  كل  جانب 

وفده  الخاص  لكونهم  اعضاء  فعالين  في  تطبيق  استراتيجية  علي  كميــاوي  لانزال

النسبة  السكانية  في العراق من 27  مليون  نسمة الى  خمسة  ملايين  نسمة  وفعالين 

جدا  في  كسب المقسوم  من  المسروقات  وخزنهـــــا  في   بنوك  ومصارف  اسيادهم

 واعضاء  فعالين  في  شن الحرب الفاشية الضروس  ضد  ابناء  وبناة  العراق عبر قوى

عسكرتارية  قتلت  كم هائل  من ابناء  مدينة  الموصل ، ومدينة  الفلوجة  وسهل  نينوى

ومدينة  الثورة ، وانزلو  ضربات  موجعة  بعمال  طاسلوجة  ودربندخان  وكلار  وعمال

مدينة  السليمانية  التي  اغتصبتهـــا  جلاوزة  جندرمة  الطالباني  وتمارس  شتى  الوان

الارهاب  ضد  ابناء  المدينة  وتقتل  النساء  ، ومدينة  اربيل  المستعمرة  استعمرتهــــا 

جلاوزة  قبيلة  برزانستان  وتفتـك  بسكانها  الصامدين بوجه  هولاكو  برزانستان  .  هل 

سال  اعضاء  المؤتمر  الدولي  المزعوم  هذا  القزم  الصهيوني  عن  تلك  الجرائم  التي 

يرتكبها  هـــذا  الجلاد  بالتعــاون  مع  الجلاد  خسرو كوران  والسفاح  مسعور البرزاني 

من  قتلة  الاشوريين  واغتصـاب  قراهم  وقتـــل  اليزيديين  البابليين  والطالباني  سفاح 

( بشت  اشان)  . هل  سال  وفود  المؤتمر المزعوم  هذا  القزم عن اسباب  الفتك  بابناء

الصابئة والاستيلاء على  مساكنهم  ومحلاتهم  التجارية وقتل  شبابهم  وبناتهم  .

 

  كان  مقعد  وفد  الجمهورية الاسلامية  العراقية  (  فرع  البصرة  )  ورئيس  الجمهورية 

الاسلامية  فرع  مدينة  الثورة . وكذلك  مقعد الوفد  الموالي  لمماليك  السعودية السيافين 

كان  مكانهم  فارغا ، هذه  المجاميع  من السفاحين  اعضاء  فعالين  جدا  في  استراتيجية

علي  كمياوي في  تخفيض النسبة  السكانية  العراقية  من 27  مليون الى  خمسة  ملايين 

واغتصاب  الثروة  النفطية  العراقية ، والاشراف  على  الغنائم  و فوائد  النفط  وتقسيمها 

فيما  بينهم  ، بحصص  عالية  جدا  وتحت  حراسة  جحوش ( البيش  جندرمة  النازيين )

وجحوش الصدر وجحوش البدر الفاشيين  . وجحوش  مخابرات  السلطة  النازية  وقطعان 

المارينز النازيين ،  مساكين  الوفود  الغائبة  لم  تخرج  من  جحور الخفافيش  كى لايراهم

 العالم  ويخشون ان  يسالون عن  جرائم  مليشياتهم  النازية . كما  لايراهم  الشعب العراقي 

الا  عبر شاشات  التلفزة .  لقد  فاتتهم  فرصة  (تغير  الهوا )  في السويد  لم  يقتصر دور

هذه  الزمرة  على  امتصاص  وردات  النفط   وفوائده  فحسب ، وانما  امتص  هذا  الجراد

الاسلامي  الصفوي  وحليفه  الجراد  البرزانستاني  والطالبانستاني  واعضاء  مجلس  بترو

دولار  المتحصنين  في  المنطقة  الخضراء  على  لون  الاوراق  الخضراء ،  كانوا  خوش

نشالة  لعموم  المصارف  والبنـوك  العراقية  ، هذه  التماسيح  البشرية المتأمركة  امتصت

  دماء  البروليتـارية  العراقية  وفتك  بابناء  العمال  والفلاحين  الفقراء  وبالجملة ، ويشتهر 

هـذا  النظام  النازي  القرون  وسطي  بقتل  النساء  بوحشية  واشد   فضاعة  من  هولاكو

وجنكزخان .  لقد  سبقوا  البعثيين  في  فنون  الجريمة  ، ان  هذه  الجرائم  وهــذا  الدمار

 لم  يسبق لهما  مثيل  في  العالم  باسره  ، ان  اعضاء  مجلس  الحكم  الذي  صنعه  يانكي 

الامبريالي  قطع  العهد  على  نفسه  بتحقيـق  استراتيجية  علي  كميــــاوي  في  تخفيض 

نسبة  سكان  العراق  90 % ،  وتقسيم  السكان  الضحـايا  الى  مقابر  جماعية  .  لقـــد

 صرح  علي  كميــاوي  في  احدى  جلساته  ان  الشعب  العــراق  25  مليون  لينزل  الى

  خمسة  ملايين  من  اجل  نصر رسالة  ال  تكريت  ، ان  وصية  الابادة  المليونية  للشعب 

العراقي  يطبقها  السفاحين  امثال  المالكي  والبرزاني  والطالباني  وعمـار الحكيم  ووالده 

عبد  العزيز ومقتدى  الصدر و ، و .

 

 اذا  اصبحت  استراتيجية  علي  كمياوي  احدى  كبريات  اهدافهم  الجبانة  تطبق  وفقــــا

لوصية  السفاح  علي  كمياوي  على  انزال  نسبة  سكان العراق  من  27  مليون  نسمة

 الى   خمسة  ملايين  ،  لقد  اثبت  الايام  ان  علي  كمياوي  كان  بمثـابة  تلميـذا  لمسعور

البرزاني  ودبليو  نوري  المالكي  وجــلال  الطبلبـــاني  وعزيز  الحكيــم  ومقتدى  الصدر 

والعلاوي  والجعفري  .

 

  النظام  الفاشي  وجس  نبض  العراقيين  المعارضين  للنظام  في  القارة  الاوروبية ولاسيما

في  دولة  السويد  ،  وكانت  احدى  الخطوة  المؤتمر  دولي  الذي  ضم   وفود  مجموعة 

الانظمة  الدكتاتورية   الراسمالية  جس  نبض  العراقيين  المعارضين  للنظام  وتلت  خطوات

خرى كاعفاء  هذا النظام من  دفع  الديون التي  تكدست  على  الانظمة  الفاشية  المتعاقبة 

اكان   هدفها  انزال  نسبة  سكان  العراق  الى  خمسة  ملايين .

 

وليس  الشعب  العراقي  مسؤولا  عن  تلك  الديون  التي  استوردة  هذه  الانظمة  الفاشية 

الة الحرب والدمار والاجهزة  البوليسية  والمخابراتية  المتطورة  لتقطيع  اعضاء  جسم

الانسان  العراقي  هذه  الالة  الرهيبة  تساعد  على  تصفية  اعداد  هائلة   من  البشر   .

 

لقد  جرب  المالكي  السفاح  حضه  العاثر  مع  الكـــم  العراقي  الهائل  في  دولة  السويد 

حيث واجه  تظاهرات  صاخبة  وغاضبة  تدين  جرائمه  النازية  ، حيث رفع  المتظاهرون

  لافتاة  تندد  بهذا الجلاد  ونظامه  الاسود  ،  وتندد  بالاحتلال  الفاشي  ورفع  المتظاهرين

مئات  الصور للعراقيين  الابرياء  الذين  قتلوا  على  يد جحوش هذا  النظام  النازي  بطرق 

واساليب  عديدة ،  كما   دعا  المتظاهرون  الى  توحيد  الصفوف  لافشال  مؤامرات  هذا 

النظام الدموي المحاكة  ضد  العراقيين  المشردين  والمقيمين  في  بلدان  اوربا  ولاسيما 

في  دولة  السويد  والتي  تقوم  بدورها  المشرف  في  كشف  وفضـح  جرائم  الوحشية 

لهذا  النظام  للشعب  السويدي  وللصحافة  السويدية  وللراي  العام  السويدي  والعالمي  .

 

لذا  نناشد  العراقيين  والعراقيات  الاخيــار  الى  الانخراط  بالحرب  الثورية  البروليتارية

من  خلال  جبهة  النجوم  الحمراء  الثورية  وجبهة  سوران  الحمراء  الثـــــورية  وفتح 

جبهات  شيوعية  ماوية اخري في  انحاء  مختلفة  من  العراق ، لتعزيز  المقاومة الثورية 

ضد  فلول  هذا  النظام  الدموي  وانزال الضربات  الموجعة  بجحوشه  واجهزة  مخابراته .