عروسة الشهداء

سعيدة المنبهي عروسة الشهداء شهيدة الحركة الماركسية اللينينية المغربية ولدت سعيدة في شتمبر 1952.

بعد حصولها على الباكالوريا التحقت بكلية الآداب  بالرباط وناضلت في صفوف الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و

تزامنت هذه الفترة  (1972-1973) مع الحظر التعسفي للمنظمة الطلابية.

التحقت بعد ذلك بالمركز التربوي الجهوي ثم درست اللغة الإنجليزية بإحدى  المؤسسات بمدينة الرباط حيث كانت

تنشط في الاتحاد المغربي للشغل ثم انظمت  لمنظمة "إلى الأمام".

اختطفت سعيدة المنبهي في 16 يناير 1976 وتعرضت للتعذيب قي درب مولاي الشريف  السيئ الذكر.

تم إيداعها فيما بعد (نهاية شهر مارس) بالسجن المدني بالدار البيضاء. أثناء محاكمة الدار البيضاء الشهيرة

(يناير- مارس1977) عبرة سعيدة عن مساندتها  لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و أدانت الوضعية

المأساوية لنساء المغرب قي  جو من التصفيقات.

حوكمت بخمس سنوات سجنا بالإضافة لسنتين "لأهانة القضاء" وفرض عليها مع رفيقتيها  العزلة بالسجن

 المدني بالدار البيضاء .

خاضت مع رفاقها مجموعة من الإضرابات عن الطعام توجت بالإضراب البطولي اللامحدود  عن الطعام وذلك

لسن قانون المعتقل السياسي وفك العزلة عن الرفيقات وعن  المناضلين

استشهدت سعيدة المنبهي يوم 11 دجنبر 1977 بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء بعد  أربعين يوما إضرابا عن الطعام .

 

 

        قصيــــــــدة

 

لن نـسـتـسـلـــــــــــــم

ولـو تــحـــــت الأرض

سـنـرسـم طـريـقــــــــا

نـحـو الـشـمــــــــــــس

فـي قـلـبـنـا يـوجـــــــد

زروال

سعيدة المنبهي