الشهيد  سوران  بلندر  هو  رمز  الحركة  الشيوعية  الماوية  العراقية 

سليم  بولص  منظر  الحركة  الشيوعية  الماوية  العراقية
الان  لابد  ان  نفجر  بركان  الحقيقة  للجماهير  العراقية  حول  دور الرفيق  الشهيد  البطل  سوران  بلندر الماركسي  اللينيني  الماوي  الثوري البارع  .. حتى  يدركون  الجماهير  البروليتارية  فحوى  الحقيقة  بحذافيرها  التي  يحاول  الجلاليين  النازيين  اخفاء وطمس  الحقيقة  عن  الجماهير ..
ايها  العراقيون  الاحرار سوران  شهيد  الحركة  الماوية  العراقية ..  لقد  قارع الرفيق  الشهيد  سوران  فاشية  نظام  البعث الدموي   وفاشية  الكردستانيين  الدمويين   ومنهم  المجرم  النازي  جلال  دولار  وتياره  الصهيوني القذر ، حركة  الطالباني  والبرزاني  صنعتها  الصهيونية  العالمية  ودفعتها  الى  التفاعل  والتعاون  مع  نظام  البعث   للقضاء  على  كل  شيوعي  ثوري  مناهظ    للامبريالية  والصهيونية  العالمية .. في  الفترة  التي  شكل  جلال  دولار  حركته  النازية  على  نمط  حركة  برزاني  الفاشي ..  لقد  فتح  الطريق  امام  الثوار  الشيوعيين  الحقيقيين  كي يلتحقوا  هناك كي  تطبق  عليهم  مصيدة  المغفلين  حتى  يفتك  بهم   هخذا  الجبان  واحدا  تلوى  الاخر .. وفق  ما  امرت  به  قوى  الشر  العالمية  المتمثلة  بيانكي  الامبريالي  واسرائيل  وتركيا  والخميني  والرجعية  المحلية  . لقد التمت  مجاميع  من  الحثالات  الرجعيين  ورجال  الدين  الفاشيين  والشوفينيين  الاقطاعيين  احكام  قبضتهما  على  جبال  سومر  وبابل  حتى  تبقى  مرتعا  للحثالات  والرجعيين  وقطاع  الطرق  ..
 بعد  فترة  وجيزة  حاول  جلال  دولار  تصفية  حياة  الثوريين  بطرق  واساليب  مختلفة ..  بث  السم  في  طعام  اثنين  من  مجموعة  الشهيد  سامي  الحركة  وضع  نهاية  حياتهم  بصمت   .. واصل  جلال  القذر  عمليات  ملاحقة  ومطاردة  كل  الثوريين  عشرات  منهم  زجوا  بالسجون  ومئاة  اخرين  هربو  نحو  ايران  تاركين  حركته  النازية   ..
كانت  المهمات  المكلفة   مخابرات  جلال  دولار  والبرزاني  ان  يراقبون  المليشيات  على  نشاطاتهم  من  يحاول  كشف  عورتهم  ولصوصيتهم  للجماهير  يلاقي  مصيره .. ويتم  عزل ومقاطعة  كل  من  عارضهم    بهذا  نسق  جلال  دولار  السفاح  بالتامر  مع  صدام حسين  اتمو بها   تصفية  حياة  الشهيد  البطل  سوران  والشهيد  البطل  ماما  ريشا  ودكتور  ارام  وعشرات  الاخرين  على  انهم  استشهدو  في  ساحات القتال ..
 لم  يبقى  في  حركة  الطالباني  النازية  سوى  حثالات  من  المتملقين  والقوادين  منهم   كوسرت  رسول  الحقير  والنسونجي  القواد  ملا  خرا  ملا  بخطيز يار والاسلامي  الحقير  فؤاد  معصوم   وكلاب  اخرين ..
 كانت  اللقائات الخفية   تجري  بين  البرزاني  والطالباني  وصدام  حسين  في  بغداد   يناقشون  معا  حول  كيفية  القضاء  على  الشيوعيين  الثوريين  على  نطاق  العراق  ..  هذه  حقيقة  كردستان  الفاشية  وعربستان  البعثية  النازية  والان  هذه  التيارات  النازية  هم  عبارة  عن  دواعش  ..
والان هؤلاء  الحثالات  يغتصبون  ويسرقون  المنح  التي  تعود  لاسرتنا  الشهيدة  علنا  ان  هذه  الممارسات  النازية  القذرة  تكشف  عن  حقدهم   الدفين  الاسود  على  الشهيد  سوران الماركسي  اللينيني  الماوي  البطل .. الوثائق  المتعلقة  باسرتنا   محصورة  بيد  اشخاص  من  اللاقانونيين  النازيين  البزنسجية  وحرامية .. مؤسسة  القانون  تقع  تحت  رحمة  حفنة  من  لصوص  القانون في  اربيل  والسليمانية   وهؤلاء  القانونويين  السييء الصيت   من  الكلاب المتملقين  والانتهازيين  ومساح  طيز  البرزاني  وكوسرت  وملا  خرا  ونيو  شروان  الاسلامي  االوسخ .. هؤلاء  الاشخاص  يدعى كل  منهم   احمد  مام  رسول  التافه ومعه  الصعلوك  ارام احمد  محمد  ،وصالح  مولود   ،وعلي    محمد  وهمزة  عباس  ، وفيصل  رشيد  ، ومحسن  عزيز ,هذه  الجوكة  من  الكلاب  النازيين  .. هذول  اولاد  كلب  كانهم   متربين  بمكة  السعودية    كلهم  يحملون  اسماء  بدو   القريش  احمد  ومحمد  عباي  وعلى  ههههههههههههههههه ..  لكنهم  هم  اصغر  من  ان  ينالوا  من  عظمة  اسرتنا  المناضلة  والتي  هزة  معاقل  الفاشيين .. هؤلاء  التي  تم  ذكرهم  مدراء  النازيين  وخدم  سلطة  كردستان  الفاشية   مكلفين  بطوي  صفحة  ما  يتعلق  باسرة  الشهيد  سوران  .. وتكذيب  شهادة  شهدائنا   وتكذيب  شهادة  سوران  تلك  هي  بصمة  عار  بوجوههم  القذرة  وتاريخكم  الاسود  .. لاقيمة  لكم  انتم  عبارة  عن  حثالات  جبانة  تريدون طوي  صفحتنا  و اخفاء  الحقيقة  عن  الجماهير  بكل  ما  يتعلق  باسرتنا  ايها  الجبناء   لاتستطيعون  ذلك  انتم  جزء  حقيقي  من  داعش  سنلقب  كردستانكم  الاننكلو  سكسونية  النازية  بداعشستان    ..  هذا  عار  في  جبينكم  وجبين  كوسرة  الحقير  وجلال  دولار  القواد  ومسعور  البرزاني  الساقط   واالجرذ  الايراني  نيو  شروان  مصطفى . نحن  لكم  بالمرصاد  يا  ايها  النازيين   ثارا  لدم  شهدائنا   ..   العار  على  كل  كردي  جبان  لايوجه  فوهة  بندقيته  لصدر  هذه  العصابة  النازية  ثارا  لدم  الشهداء  .. من  لايقاتل  هذه  العصابات  من  اللصوص  وقطاع  الطرق ىيسىء  لكرامة  ومكانة  الشهداء  الابرار ..   الحرب  الشعب
ية  ثارا لدم  الشهداء