المجد  والحياة   للرفيق  كونسالو  زعيم  الحزب  الشيوعي  البيروي

       الثوار  الشيوعيون  في  بيرو  صعدوا  قمة  المجد . 

 

            لمد 11 عاما  ا و اكثر يقع  الرفيق  كونسالو  قيد  الزنزانات  الفاشية ا لبيروية  منذ  تلك 

            الفترة  مليشياة الحزب  تواصل  سيرالعمليات الثورية التي  انطلقت  من  جبال  ايا  كوجو

            فاخذة  وتتسع مجمل   عملياتها البطولية  الثورية   يوم  بعد  الاخر فتمتد  الحرب الشعبية

             مساحات  جغرافية واسعة  في  الريف  البيروي   لتطويق المدن الصغيرة  وتحريرها من 

            دنس  قطعان   ، فيقاتلون  العــدو  الطبقي  بفنون  ثوريــة  معاصرة  وعلى ا حسن  وجــه

            وجه  ولاسيما اشتد  العنف  الثوري  بعد  اسر العدو  للرفيق  كونسالو والرفيق  فليسيانو

            فخاب  ظن العدو الطبقي  واختلت  حساباته  وموازين  قواه  ليس  بامكانه  اجهاض الحرب

            الشعبية  وذلك  بعد اسرهم  للرفيق  البروليتاري  البارز  كونسالو الا  ان  الحرب الشعبية 

            البروليتـــاريا  تعاظمت  وتصاعدة  حد تها  تطبيقا  مع  الخطة الاستراتيجية  التي  وضعهــا 

            ورسمها الحزب الشيوعي الثوري البيروي . منذ اللحضة التي وقع الرفيق  كونسالو رهن 

            الاعتقال  كان  الحزب  في حالة  اليقضة  والحذر فتم  تاسيس  لجان استثنائية  عديدة  في 

            بلدان  اوروبا   للدفاع عن  حياته في عام  1993  وفي 27  شباط  1993 عقـد  كونفرسا 

            موسعا في المانيا   ضم  مندوبين  من  34  بلدا .  للدفاع  عن  حيـــاة  الرفيــــق  كونسالو

            شارك  ممثلي  عن  تجمع  الماركسيين  اللينينيين  الثوريين  العراقيين  في  لجان  الدفاع

            عن  حياته .

.

             بعد  اسر  العدو  الطبقي  للرفيق  كونسالو اعلن  الدكتاتور  الفاشي  البيروي  المنهـــــار

             فوكي  موري   بالاتفاق  مع  الامبريالية  الامريكية   تطبيق  الاحكام  العرفية  في  بيـــرو

             بغية  التيهئة  لتصفية  حيــــاة  الرفيق  كونسالو والتي  تنص على  احكام  الاعدام   بغية

            اتاحة  الفرصة  الكافيـــــة  امامهم  لتصفية  حياة  الرفيق  كونسالو وبث  الرعب  والفزع 

            في  قلوب  معارضيهـم  علما  ان  احكام  الاعـدام  سارية  المفعول في بيرو  حيث  قتــــل

            واعدم النظام  الفاشي البيروي ابان  حكم  فوكي  موري ( 000 25 ) الف  من  معارضي 

            النظام  فالقي  القبض  حتى على  محــامي  الدفاع  منهم   ( الدكتور  الفريد  كريسبو)  مع 

            سبعة  حقوقيين  اخرين  اعتقلوا  لانهم    دافعوا عن  حيـــــاة  الرفيق  كونسالو  فصدرت 

            بحقهـــم  الاحكام  المؤبدة  .

          

           وفي  اواسط  عام  1993  اجرت  احدى  الصحف  الكولمبية  مقابلـــة  مع  دكتاتور  بيرو

           الفاشي  المنهار   فوكي  موري في  ليما  اكدت  الصحيفة  عن  ما  اشار اليه  سلطان بيرو

 وهو  يقول  انذاك  ان  الدكتـــور  ابيمـايل  كوسمان ( كونسالو )  رجل  مهيـــم  جـدا  على  

           مستوى  حركة  الثورة  في  بيرو وعلى  مستوى  حركة  الثـورة  العالميــــــة ،  وقـال  ان

           كونسالو  خطر  كبير  وشبيه  بالقنبلة  المرعبة .

         

          وبالتالي  تولى  الخلافة  بعد  فوكي  موري  الرئيس  الدكتاتور  البيـروي  الحالي ( الياندرو

          توريدو)  الذي  استلم  مقاليــد  الحكـــم  وكرسي  الرئاسة  برغبة  يانكي  الامبريالي  الـذي 

          يدقون له  طبول  الديمقراطية  لهدف  نصبه  دكتاتورا  علي  البـلاد والغـاية  كسب  المزيـــد 

          من  الحلفاء  الطبقيين  المناهضين  للحرب  الشعبية    لذر  الرماد  في  عيــون البروليتاريا 

          من  خلال  التيارات  التحريفيــــة  والتيارات  البرجوازية  الديمقراطيــة  لاء ختراق  خطوط 

          الحرب  الشعبية  وايقاف  مسيرتها  الظافرة  ثم  مد  الحصار  عليهـا  لكن  مؤامرتهم  باءت

          بالفشل  .

          المجد  والحياة  للرفيق  البروليتاري  البارز  كونسالو

          المجد  للرفيق  فلسيانو  الكادر  القيادي  البارز  في  الحزب  الشيوعي  البيروي

          عاش  الحزب  الشيوعي  الثوري  البيروي 

         عاشت  الحرب  الحرب  الشعبية  البروليتارية  البيروية  الظافرة

         عاشت  الحرب  الشعبية  البروليتارية  في  نيبال .

      

 

           .

.