الفاشية  الجديدة  وعملية  الانفال  بالمفخخات
تجمع  الماركسيين  اللينينيين الماويين  الثوريين  العراقيين
babilon@iraqmlr.org
على مدى  8   اعوام  من  تسلط  النازيين  الجدد  عملاء  الامبريالية  والصهيونية  يمارسون  الابادة  الجماعية  للشعب  العراقي  عبر  اجهزة  المخابرات  والمليشيات  باشراف  يانكي  الامبريالي  واسرائيل ، واخطر  عملية  حرب  الابادة   وافضعها  في  التاريخ  البشري  ضد  شعبنا  ذلكم  هي  الجريمة  الكبرى  التي  تجري  بشكل  منظم ، وتنفذ  باسلوب   المصائد  المغفلة  عبر  المركبات  المفخخة  او  عبوات  ناسفة  التي  يضعونها  في  المراكز  الشعبية  وهكذا يصاد  بها الفاشيون  كم  اكبر  من  المواطنين ، سواء  يتم  هذا  الصيد في  الساحات  العامة  او  الاسواق  الشعبية  اوالمعابد  الدينية  او  نسف  العمارات  وغيرها  ، المهيم  هدف  هذه  العصابة  النازية القابعة  بزريبة المنطقة  الخضراء ،  وسري  رش  اربيل ، الاستمرار  في  الابادة  الجماعية ، ان  هذه  العصابة  الدموية  موكلة  من  قبل  اسيادها  ان  تمارس  عملية  الابادة  الجماعية  للسكان ، ثم  ياتون  ليبررون  تلك  الجرائم  المروعة باسم القاعدة  او بعض العرب  قدموا  من  البلدان  المجاورة  وغيرها  من  الاكاذيب  والخدع  حتى  لاينكشف  امرهم  للعالم ، نحن  على  دراية  ان  القاعدة  صنعتها  امريكا  كما  صنعتهم  هم  ايضا ، ليس  للقاعدة  نفوذ  او  رصيد  جماهيري  في  العراق  ، لقد  ان  الاوان  ان  يكشف  شعبنا  هذه  الاكاذيب  التي  يبررون  بها  النازيون  الجدد جرائهم  ضد  الشعب  العراقي  باسم  تنظيم  القاعدة  النازي و الذي  ليس  له  رصيد شعبى  في  العراق  اطلاقا  .
 ان  المجموعة  المتنازعة  على  الكراسي  وفوائد  النفط  هم  وراء  هذه  الجرائم  ...  للمارقي  عصاباته  الدموية  وهكذا  البرزاني  وعلاوي  والطالباني  وغيرهم  من  القتلة  والمجرمين  ، في  الاونة  الاخير  المارقي  مات  من اجل  اغتصاب  منصب  رئيس  الوزراء  وهكذا  علاوي  وبقية  المجرمين  الاخرين  ، لقد  انتشرة  مفخخاتهم  في  ارجاء  بغداد     لصيد  الكم  الاكبر  من  الضحايا لخلق  فجوة  خرافية  جديدة  وسخيفة  بين  ابناء  البروليتارية  العراقية  تحت  ذرائع  خرافية  سخيفة  هذا سني  وذلك  شيعي  والاخر مسيحي  وصابئي  ويزيدي ، حتى  يسهل  عليهم  نشر  كم  اكبر  من  المركبات  المفخخة  بين  السكان  الابرياء 

 اسمعوا  يا  عالم  انها  عملية  الانفال  ضد  الشعب  العراقي  برمته انها  عملية  الانفال  ضد  ابناء  العراق  تمتد  الى  ارجاء  العراق  لم  تسلم  مدينة  عراقية  منها  من  فلوجة  ورمادي  وبغداد  وموصل  وبعقوبة  وسامراء  والبصرة  ومدن  وقرى  تركمانية  وكردية  فيلية  وقرى  ومدن  اشورية  لقد  شملت  جرائم  الانفال  جميع  المدن  العراقية والابادة  الجماعية  للفلسطينيين  العراقيين  .  وكل  تلك  الجرائم  يبررونها  النازيين الجدد  عصابة  المستنقع  الخضراء  ومستنقع سري  رش  واسيادهم  الصهاينة  باسم  القاعدة  صنيعة  يانكي  الامبريالي  .  هذه  هي  الحقائق  على  ارض  الواقع  يتطلب منا  كشف  وجه  العصابة  البربرية  التي  تقوم  بعملية  الانفال  ضد  ابناء  وبناة  شعبنا  العراقي بالمفخخات  للعالم  اجمع  قبل  فوات  الاوان  هم  القتلة  الحقيقين  وهم  يقودون  عملية  الانفال  .   
التحريفيين  الاشتراكيين  الفاشيين  على  دراية  بجرائم  حلفائهم  لكنهم  هم جزء  من  نظام  الانفال  ضد  الشعب  العراقي  جزء  من  جبهة  الفاشية  والحرب  . على  ابناء  كاحي  العراق  ان  يكونوا  حذرين  جدا  حتى  لاتخادعهم  اكاذيب  وسائل  اعلام  النظام  الفاشي  الدموى ، كي  تتيح  له  فرص  لاحقة في  مواصلته حرب  الانفال  ضد  الجماهير  عبر  المفخخات  والعبوات  الناسفة  والزنزانات  والتعذيب  والاعدامات  السرية  في  زنزاناتهم  المظلمة  .     لقد  اصبحنا  امام  امر  الواقع  الدفاع  واللا دفاع  لايوقف  عملة  انفلة  الجماهير  العراقية  ،  مطلوب  من  البروليتاريا  العراقية  وكادحي  العراق  حمل  السلاح  والانتقال  الى  مرحلة  الصمت  والدفاع  الغير  الفعال الى  هجوم  ثوري  كاسح  للثار  من  رجال  السلطة  الفاشية  وعصاباتها  الدموية  من  اجهزة  المخابرات  والمليشيات  الفاشية وقطعان  الغزاة  وتوجيه  لهم  الضربات  الموجعة  ثارا  لدم  شهداء  الانفال  الجديدة  ممن  سقطوا  ضحايا  المفخخات  . بالحرب  الشعبية  البروليتارية  نسحق  الفاشيين  القدامى  و الجدد  ونحقق  النصر .  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

jȅL3GONA ~XĴp>g$ޥ~C1JTDRH$@f6Dt}? 9KO"|n'REW1$"Ӳ1z8lpIDlfo%!Wh<9QH}.IP/\ZpObv{m* ˿PK!(qword/webSettings.xmlN1 EH({EFPPcf