صحيفة دنماركية : البرلمانية الكر دية الكذابة تقاضت 5,5 مليون كرون كراتب عضو في البرلمان العراقي, ومتقاعدة في الدانمارك



2009-09-15
 
في صفحتها الرئيسية كتبت صحيفة اكسترا
بلاذه الدنماركية تلك العبارة على عضو البرلمان العراقي الكر  دية سامية عزيز محمد
وهي من حزب الإتحاد الوطني الكر  دي ، واشارت الصحيفة بأنها حصلت على معلومات من الخارجية الدنماركية عن ما يتقاضاه عضو البرلمان العراقي. وهي كالتالي :

 * مليون و400 الف كرون سنويا
* قطعة ارض في بغداد بمساحة مابين 4000 الى 6000 الاف
متر مربع
* مبلغ 59,800 الف شهريا للحماية
* شقة في بغداد
* سيارة
مصفحة

وفوق كل هذا تستلم راتب تقاعدي من الدنمارك طيلة الفترة الماضية
وبحساب ما تتقاضاه خلال فترة 4 سنوات كراتب في البرلمان العراقي فأن المبلغ يصل الى
5,5 مليون كرون وعليها دفع ضريبته الى الدنمارك وهذا يدخل في باب الغش الاجتماعي(تعبير يطلق على كل من يتحايل ضريبيا),ولقد اشار مسؤول الخدمات في بلدية نيستفذ بأن البلدية رفعت دعوى ضد سامية عزيز محمد.واشارت الصحيفة بأن صحفييها ذهبوا الى بيت سامية للاستفسار حول ما قالته سابقاً بأن راتبها في العراقي يخصص فقط لحمايتها وانها تعتاش من راتبها التقاعدي من الدنمارك ولكن الصحفيين تفاجأوا بتهجم زوج سامية عليهم وهو متقاعد ايضا واخذ يطارد الصحفيين ومعه وعاء مليئ بالصبغ وايضا مقص الحدائق ! .واشارت خبيرة في الشرق الاوسط هيلي نيلسن بأن قضية الاحتيال الاجتماعي التي قامت بها سامية عزيز واخرين سوف تعطي مؤشر سلبي للدنمارك والبلدان الغربية التي ترسل مساعداتها الى العراق لاعماره.يذكر بأن راتب عضو البرلمان الدنماركي قبل الضريبة يصل الى 550,995 الف كرون سنويا بينما يصل راتب عضو البرلمان العراقي وبدون ضريبة الى 1.4 مليون كرون ..
انتهى الخبر

ترجمة من صحيفة اكسترا بلاذه ليوم 2

نقلا عن موقع نينوى