تضامنا مع عدد من رفاقنا الشيوعيين الماويين المغاربة وهم يعلنوا اضرابهم من خلف القضبان 
تحياتنا الماوية الحمراء لتجمع الرفاق الماركسيين اللينينيين الماويين
الثوريين بالعراق
نبلغ لكم آلاف التحايا ونعلمكم أن رفاقنا المعتقلين السياسيين سيخوضون إضرابا
مفتوحا عن الطعام وانطلاقا من اعتبار أن التعريف بقضايا الثوار ونضالاتهم عبر
العالم وكفاحهم لا سواء المتعلقة بالمشاركة المباشرة في حقلمن حقول الصراع
الطبقي أو حتى داخل أسوار السجن هي قضية تعني كل الثوار ولا تلغيها الحدود أو
القوميات فنحن ومعتقلونا نناشدكم دمنا ودعمهم في نضالاتهم بمعركتهم هاته
والتشهير بمعركتهم محليا وأمميا إن أمكن لكم التواصل مع القوى الثورية عبر
العالم تجسيدا للنداء الخالد لمعلمي البروليتاريا العظام ماركس وأنجلز واللذي
لم يحد عنه مكملي دربهما الرفيقين العظيمين لينين وماو... وتجدون رفاقنا
الأعزاء بلاغا للرفاق بصدد إضرابهم المفتوح عن الطعام

المعتقلين السياسيين مجموعة عزيز البور و الشريف الطلحاوي
بــــــــــــــلاغ
في ضل الوضع العام الذي يعيشه المعتقلون السياسيون من داخل كافة سجون النظام
الرجعي المتمثل في غياب لأبسط شروط العيش و تسخير بلطجية النظام من داخل
السجون لاستفزازهم بشكل يومي و تحطيم قناعتهم و مبادئهم و النيل منها و حرمان
دويهم و أقاربهم و رفاقهم من زيارتهم و تشتيتهم في السجون وطنيا و في أجنحة
مختلفة و إصدار أحكام ثقيلة في حقه...م هذا ما جعل جل المعتقلين السياسيين
يخوضون العديد من الخطوات النضالية المنددة بهذه الأوضاع تمثلت في إضرابات
متتالية عن الطعام للتنديد بهذه الأوضاع و المطالبة بإطلاق سراحهم دون قيد أو
شرط و تحصين وضعيتهم من داخل السجون و توسيع مدة الفسحة و توفير جو الدراسة من
كتب و قاعات دراسة إضافة إلى تحسين الوجبات و جمعهم في أجنحة موحدة، و قد
تجسدت هذه الخطوات النضالية محليا و وطنيا و منسقة مع باقي المعتقلين القابعين
في مختلف زنازن النظام [ معتقلي الجمعية الوطنية،معتقلي حركة 20 فبراير ...]
،غير أن النظام القائم بالمغرب لم يكتفي بالتنصل من المطالب المرافق بالتهديد
و الترهيب و فقط بقدر ما تجرأ على أحد الحقوق الكونية و هي الحق في التعليم
حيث تم رفض جل ملفات المعتلقين السياسيين الراغبين في متابعة الدراسة بمختلف
الجامعات .
أمام هذا الهجوم المكثف الذي يشنه النظام على المعتقلين السياسيين لطمس هويتهم
كمناضلي الشعب المغربي الأحرار و التضييق عليهم قررنا الدخول في اضراب مفتوح
عن الطعام يوم الأربعاء 13 نونبر 2013 حتى تحقيق مطالبنا العادلة و المشروعة
على رأسها إطلاق سراحنا دون قيد أو شرط و ضمان حقنا في التعليم .
و ندعوا الكل إلى تحمل مسؤوليته التاريخية إما أن نكون أو
لا نكون