البروليتارية لا تحطم القيود والاستغلال الطبقي الا بالعنف الثوري
تجمع الماركسيين اللينيين الماويين الثوريين العراقيين
babilon@iraqmlr.org

يا عمال وعاملات العالم اتحدوا
البروليتارية لا تحطم القيود والاستغلال الطبقي الا بالعنف الثوري
تنظم اصوات العمال في ارجاء المعمورة الى بعضها تنطلق كصرخة واحدة منطلقة من حنجرة واحدة ولغة طبقية واحدة وهدف مشترك واحد ، يجمعهم يوم تضامني واحد ومناسبة اممية واحدة هو الاول من ايار بهذا اليوم المجيد تقارع البروليتاريا باتحادها الطبقي الثوري بلا هوادة الطبقات الظالمة في الاول من ايار ، حيث البروليتارية تحطم جدار الصمت باختراق تاريخي تجتاز مرحلة الركود والانتقال الى مرحلة التصدي لعدوها الطبقي ، في الاول من ايار ترسم البروليتارية الحد الفاصل مع اسلوب النمط الراسمالي ، ممهدة الطريق نحو المواجهة الحاسمة مع الانظمة ذات القمع الطبقي ممن يظهرون على المسرح مستغلين هذه المناسبة اول من ايار والتعامل معها بمثابة مناسبة عابرة كالتالي ، شارك في المسيرة اليوم وغدا اخرجهــا من بالك ) وعلى هالوتيرة والرنة يشاركو البرجوازيين والانتهازيين المناسبة بشكل عابر . لقد انطوت صفحة اكذوبة الطبقـــات البرجوازية والتحريفيين على مسرح التاريخ في تحرير البروليتــارية من القمع والاستغلال والاستعباد الطبقي ومن عاهة الفقر وكل الوان القمع الطبقي ومن الارهاب والسجون والتعذيب والقهر، دون ثورة بروليتارية عارمة هنا لابد الاشارة الى الحقيقة الموضوعية ، ان ارساء القاعدة المادية والتكنيكية الثـــورية لمجتمع خالي من الطبقات والظلم الطبقي واستغلال الانسان لاخية الانسان ، يتيح قبر نظام العقائد الرجعية الابوية الباطريركالية سلطان الذكور المستنسخ من مراحل العبودية عبر التاريخ في استعباد المراءة وقهرها ، في تخصيب سلطان الذكور لقمع النساء ، لم يقطعوا الاشتراكيين الفاشيين العهد على انفسهم على انهــم جديرين وملمين بالجدية ولو بنسبة طفيفة جدا ، يقـول المثل الشعبي ( هم يرفعون وحلفائهــم الاقطاعيين والبرجوازيين يكبسون ) لم تتضمن النكبة التاريخية سوى على تلوين الاشارات وعلامات لم تعد تصلح لانقاذ البروليتارية من الاستغلال والظلم الطبقي القاسي العسير، وهي تتمحور في محور النظال الذيلي ، كانوا يكذبون بالجملة بسفسطة يكدسون الاباطيل المطبوعة على الاوراق والجداريات حينما كان يهب الرياح ياخذها ويتطاير بها ، الى حيث كان ، لقد انطوت صفحة التحريفيين لم يبقى في جعبتهــــم من خزعبلات حتى يستغلون البروليتـارية ويقودونهـــا نحو التخاذل والاستسلام وتمزيق روح المقاومة الثورية وطرحها جانبـا ، ان الغلطة التاريخية التي ارتكبهـــــــــا التحريفيون في عدم ادراكهم واسيعابهم للمشاعر البروليتارية الطبقي ذلك يعني عدم ادراكهم للحقيقة المرئية كان جرما لايغتفر، ان اشكال النظال السياسي الثوري تحدده حركة المجتمع والواقع الذي تريد البروليتارية تغيره تغيرا جذريا في ساحة الصراع الطبقي والحرب الطبقية ، وكانت غلطة التحريفيين التي مضى عليها قرابة 76 عاما حيث سكنوا خارج عن حركة المجتمع وحركة التاريخ بهذا اندحروا ما قيمة لم يصنع هذا التيار الليبرالي الجارف التجارب الرائدة حتى ينزل الى الميدان للاحتفال بيوم العمال الاول من ايار مرفوع الراس .
اخطر مرحلة التي تقاد البروليتارية نحوها في بلداننا وهي تقاد بفعل التحريفيين من انصار الراسمالية نحو اختيار اعدائها الطبقيين عبر وسيلة الانتخابات ، لقد وضع الاشتراكيين الفاشيين قدمهم على مسار الانتخابات تحت خيمة تسلط الانظمة الشبه الاقطاعية والتستر على الغزو، التحريفيين في العراق وفلسطين وافغانستان هم بمثابة وصايا الاستعمار، تتفاعل مع احكام العدو الطبقي قادتها تنعم بالخيرات من الارتزاق ، على اثر الهزة الاجتماعية الثورية التاريخية انطوت ما تبقي لديهم من الاكاذيب ، ومؤامرات الاشتراكيين الفاشيين لتطويق البروليتاريا في بلداننا وجعلهم منها جيش احتياطي منخرط في مسيرة الانتخابات تحت سقف الانظمة البرجوازية الكبيرة والانظمة الشبه الاقطاعية من خلال انخراطها في الحركة التحريفية التي تعاطت مع المسلمات المتحجرة التي ما زالت تعشعش لدى قيادات التيارات التحريفية ، ان الحرب الشعبية ضرورة لامناص منها بعد ان استنفذت جميع اشكال الكفاح التقليدية ولاسيما بعد اندحار النظال الذيلي ، ان الوضع الطبقي والاقتصادي الكارثي ان الجماهير الشعبية مستعدة استعدادا ثوريا لتجديد اسلوب النظال في خوض الحرب الشعبية والتي تتطلبها الظروف الراهنة بقيادة التنظيمات الشيوعية الماوية بالتحديد ، سنحذوا حذوا الحزب الشيوعي الماوي في الهند وبيرو ونيبال وكولومبيا وفلبين
تحيا الماركسية اللينينية الماوية