بيان تضامني من الحزب الشيوعي الماوي الافغاني حول استشهاد الرفيق الخالد ازاد مع الحزب الشيوعي الماوي الهندي

2010 / 7 / 30

بيان تضامني من الحزب الشيوعي الماوي الافغاني
حول استشهاد الرفيق الخالد ازاد مع الحزب الشيوعي الماوي الهندي .
اعلن الناطق الرسمي باسم اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الماوي الهندي في الاول من تموز 2010 خبر استشهاد الرفيق ازاد عضو اللجنة المركزية وعضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الماوي الهندي . ان فقدان الرفيق ازاد هو خسارة كبيرة ليس للحزب الشيوعي الماوي الهندي وحده بل وهي خسارة لحركة الثورة في الهند والحركات الثورية في المنطقة والعالم اجمع .
لقد كان للرفيق ازاد دورا بارزا ومهما في مقارعة الحكومة الرجعية الهندية التي ارسلت قوات عسكرية يفوق تعدادها 250 الف عسكري اضافة الى القوات العسكرية المحلية والشرطة لمواجهة القوات الشعبية الماوية في الهند ، اذ قامت تلك القوات الرجعية بعمليات واسعة في منطقة جوكات تحت اسم ( عمليات الصيد الاخضر) الى جانب اشاعتها الاخبار الكاذبة والمظللة حول ( اعلان وقف اطلاق النار )و ( قيام مفاوضات السلام ) وغير ذلك من الشائعات المغرضة، في مثل هذه الظروف لعب الرفيق ازاد دورا بارزا وحاسما في صد هذه الهجمات الارهابية الوحشية .
ان تصفية حياة الرفيق ازاد بواسطة شرطة ولاية اندارا براديش في ولاية هندية اخرى هو مخالفة واضحة وصريحة للقوانين الهندية ، كما له دلالة واضحة على اكاذيب وادعائات الحكومية حول ( وقف اطلاق النار ) و( مفاوضات السلام ) حيث داست تلك الحكومة الرجعية بعملها هذا على كل القوانين الهندية .
ان تصدي الجماهير الشعبية التي يقودها الحزب الشيوعي الماوي الهندي في عشرين ولاية من مجموع 28 ولاية هندية وبالحقيقة وهي مقاومة لمساعي الحكومة الرجعية التي وضعت مصالح البلاد وثروتها الوطنية في سوق المزايدات امام الشركات الاحتكارية العالمية المتعددة الجنسيات التي تقوم بنهب ثروات البلدان الفقيرة واستنزافها بدون شفقة او رحمة مخلفتا ورائها الدمار والخراب .
هذا التصدي والمقاومة الجماهيرية كان قد كلف الجماهير الشعبية المزيد من التضحيات حيث انزلت هذه الجماهير خلال نضالها الثوري مزيدا من الضربات بالقوات الحكومية والحاق بها خسائر كبيرة ، ولهذا كان يعلن بعض المسؤولين والقيادات الهندية وعلى راسها رئيس الوزراء الهند سنك منذ عدت سنوات ولحد الان من ان الخطر الاكبر الذي تواجهه الحكومة الرجعية في الهند هم الماويون .
ان النضال المسلح والحرب الشعبية في الهند التي يقودها الحزب الشيوعي الماوي الهندي هو امتداد للنهوض الجماهيري الواسع في ناكسلباري منذ عشرات السنين في الهند . الان امتدت هذه الحرب الثورية الى مناطق واسعة من هذا البلد الكبير ذو كثافة سكانية هائلة وشملت مئات الملايين من الجماهير الهندية .
ان غياب الرفيق ازاد الذي يعد قائدا من الطراز الاول وعنصرا مهما في هذا النظال في مخلة العدو يعد انتصارا باهرا للنظام الرجعي الحاكم وقواته الامنية . اما في اوساط الجماهير الكادحة التي تشكل بمئات الملايين في الهند هنالك الاف المناضلين من امثال الشهيد الخالد ازاد سوف يظهرون في ساحة النظال الثوري وسيواصلون طريق النضال والكفاح الذي سار عليه الرفيق ازاد .
ان الحرب الشعبية في الهند تستطيع ـ كواجب عليها ـ ان تمتص هذه الظربة وتواصل المسير والتقدم في هذا الطريق حتى النصر في عموم الهند .
ان الحزب الشيوعي الماوي الافغاني الذي يسير على طريق النظال الثوري ( طريق قيام وتوسيع الحرب الشعبية في افغانستان والتي تظهر الان على شكل حرب المقاومة الشعبية والثورية ضد قطعان الاحتلال الامبريالي وصنيعته الحكومته الرجعية .
المجد والخلود للرفيق ازاد ، لذا نحن نعلن تظامننا الكامل ومواساتنا للحزب الشيوعي الماوي الهندي وجماهيره الواسعة ونعلن وقوفنا دوما الى جانب الحرب الشعبية القائمة في الهند
عن الحزب الشيوعي الماوي الافغاني
في 15 تموز 2010-07-30