غدا  سترفع  البروليتاريا  راية  الشيوعية  العلمية     

عاليا على  العالم  رغم  ضجيج  اعداء  الشيوعيــة

 

اولائك  الذين   يناهضون  الشيوعية   العلمية  يتمنون  لنا  عالم  متقاعس

مدجج  بالارهاب  والمشاكل  ، عالم  متخلف  غارق  بالبؤس  والماسات ، عالــم

المظالم  والشر  والتميز   وقهر  الانسان  لاخيه  الانسان  .

من  يقف  في  خندق  االبروليتاريا  ويدافع  عن  البروليتاريا  بالسلاح  الايديولوجي  الشيوعي 

هو  ارقى  وانبل  انسان   وهو  يجيد  السبيل  الافضل

للدفاع  عن  الحق   والحقيقة  وكيفية  صيانتها  وهو  المعبر  الحقيقي  

والصادق  عن  الشيوعية  العلمية  .

لما  الايديولوجية  الماركسية  اللينينية  الماوية  ومقاومة  الشيوعيين

الثوريين  والنضال  الشيوعي  الثوري   لحطمت  الراسمالية  البشرية

باسرها  .

لما  المبادىء  الشيوعية   تنموا  وتترعرع  في  المجتمعات  البشرية  لافترست  الراسماليـــة

الطبقة  العاملة  والفلاحين  الفقراء  والكادحين  والتهمت  عظامهم .

لما  بريق  الشيوعية  العلمية  لغزى  الجهل  والتخلف  الاجتماعي  والسياسي   العالـــــم

باسره  .

لما  بزغت  شمس  الشيوعية  العلمية  على  العالم  لانقلب  العالم  الى  غابة  للافتراس .

لما  بزوغ  شمس  الشيوعية  العلمية  على  العالم  لغيم  الظلام  على  حياة  البشرية

باسرها .

لما  الشيوعية  لقراء  الراسماليون  القداس  الجنائزي  على  قوانين  الحياة  واقلبوا  مجمل 

الحقائق  على  عقب  وذلك  وفق  نظرياتهم  المتعفنة  الضيقة  الافق  وذات  المعايير  المزدوجة

 

الشيوعية  سد  منيع  امام  نموا  الفاشية  والامبريالية  ليس  بمقدورهم    التنفس

بحرية .

لما  النظال  الشيوعي  الثوري  ومقاومة  الشيوعيين  الثوريين  لاستعادة  الراسمالية  شرائع

القرون  الوسطى  والقوانين   الميدانية  على  حياة  الناس  باسرها , لاكل  الانسان  لحم  اخيه

الانسان .

من  يتمنى  دوامة  الانظمة  الراسمالية  وبقائها  لايريد  للبشرية  والعالم  الا  الحروب 

الظالمة  والخراب  والدمار  وانتشار البطالة  و الفقر  والرعب  والجوع   والاوبئة  والموت  المحتم .

من  ينتخب  التيارات  والاحزاب  الراسمالية  في  السلطة  ينتخب  الموت  لابناء  مجتمعه

فالليبراليين  الراسماليين  هم  بمثابة  تجار  وعسكر .

الراسمالية  الحديثة  اشد  تكنيكا   ووحشية   واشد  فتكا    بالشغيلة   وهي  تتنفس  من

عدة  منافذ  حتى  تنتعش  وتحافظ  على  بقائها  وديمومتها  .

المنفذ  الاول  (  المنفذ  الديمقراطي )

المنفذ  الثاني  ( المنفذ  الليبرالي  )

المنفذ  الثالث ( الانتخابات )

4 ــ  الاحزاب  والتيارات  القومية  الشوفينية  والدينية  التخلفية 

5 ــ  الشركات  والاسهم  .

6 ــ  الاجهزة  البوليسية  القمعية  والمخابراتية  .

7 ــ  وسائل  الدعاية  والاعلام  الكاذبة  .

8 ــ ضغوطات  العملة  الصعبة  والتهامها  لعملة  دول  العالم  الثالث .

لو  اتم  الاطاحة  بتلك  المعادلات  بغية  دحرها  لاختنقت  الراسمالية  وفطست  للنهاية

. ــــــــــ

تحيـا    الشيوعيــة

 تحيا  الماركسية  اللينينية  الماوية

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

 بزوغ  شمس  التيار  الشيوعي  الحقيقي هي  خطوة  تلوه  الاخرى  نحو  تحقيق 

اهداف  البروليتارية  في  الثورة .

 

اذا  ظهر  حزب  شيوعي  حقيقي  في  أي  بقعة  من  بقاع  العالم  هنالك  تندلع

شرارة  الثورة  البروليتارية .

اذا  غابت  الثورة  البروليتارية  في  أي  بقعة  من  بقاع  العالم  هو  دليل  قاطع

على  غياب  الحركة  الشيوعية  الحقيقية  عن  المسرح  في  تلك  البقعة  .

اذا  حمل  أي  حزب  اخر  في  تلك  البقعة  لقب  التيار  الشيوعي على  حزبه

في  غياب  استراتيجية  الثورة  البروليتارية  لتهيئة   المناخ  الملائم   لاندلاعها

ليس  الا  حزبا  تحريفيا  برجوازيا  ليبراليا  بكل  ما  يعنيه  ويمارسه  لابد  من

تعريته  ومن  ثم  دحره  دحرا  تاما  وبلا  تريض  وبلا هواده , لتهيئة  الارضية 

الملائمة  امام  نهضة  الشيوعيين  الثوريين .
 

 التحريفية  مطية   الراسمالية  وحليفتها  الوفية  يربطهم  المصير  المشترك.

الراسمالية  والتحريفية  وجهان  لعملة  واحدة .

التحريفية  صورة  اخرى  ووجه  اخر لانظمة  القطاع  الخاص ، العامليين  ضمن 

تيارات  واحزاب  تحريفية  ليبرالية  عراقية  امتهنوا  الصفة  الانتهازية  فتخرجوا 

انتهازيين  ومرتزقة  ماهرين .

الكوادر  التي  تربت  في  خظم  تلك  التيارات  الانتهازية  اختصرت  الطريق  نحو 

الانتهازية  وسياسة  الارتزاق ، اصبح  لديهم  خبرة  عن  كيفية  ممارستها  ومداولتها .    

  تحيا  الشيوعية

تحيا  الماركسية  اللينينية  الماوية

تحيا  حركة  الثورة  البروليتارية  العالمية