رسالة من  الرفاق  : المجموعة  من  الشيوعيين  المناضلين  الثوريين  في  الخليج  العربي  : في  8/ 2/2006

الرفاق الأعزاء

تلقينا ببالغ الحزن و الأسى نبأ استشهاد الرفيق المناضل علوان سعيد عضو تجمع الماركسيين اللينينيين الثوريين العراقيين و جناحهـا المسلح . إن التضحيات التي تقدمونها لن تذهب سدى ولن ينساها الشعب العراقي العظيم القابض على الجمر، إنهم إذ يحاولون كسر هممكم فهم بذلك يحاولون إدامة الاحتلال و إدامة النظام الذي تمخض عن هذا الاحتلال البغيض ، و لكن هيهـات لهم أن  ينجحوا بذلك!

 

أيها الرفاق الأعزاء، إنكم  بنضالكم  الدؤوب في العراق  تمثلون تطلعات  شعوب المنطقة بأسرها في  الانعتـاق  من  نير الإمبريالية والتحرر من الأنظمة القمعية العميلة. إننا ننظر إليكم باعتباركم أملنا في تشكيل نواة الحرب الشعبية  في العراق والتي من شأنها  تحرير العراق العزيز  و تأسيس النظام  الذي يستحقه الشعب العراقي الذي ناضل  ويناضل كل يوم  من أجل أبسط  الحقوق  ألا و هو حقه في الحياة!

 

هذا الحق الذي استكثرته عليه  الإمبريالية و استكثره "ملوك الطوائف" و الرجعيون. إنكم أيها الرفاق القابضون على الجمر لأهلٌ  لخوض هذا النضال و قيادة  شعبكم في حربه العادلة  ضد الاحتلال و عملائه و ضد الرجعية العمياء حتى يسقط حكم الطاغوت و ترتفع راية الحرية عالياً!

 

إننا من الخليج العربي، أرض الشهيد زاهر علي مطر و محمد بو نفور نتقدم من الشعب العراقي الأبي بأحر التعازي لاستشهاد إبنه البار المناضل من أجل عزته و حريته الشهيد علوان سعيد، كما و نتقدم من رفاقنا في تجمع الماركسيين اللينينيين

الثوريين العراقيين و من ذوي الشهيد بكل مشاعر التضامن و التأييد الثوريين، و

كلنا ثقة من أن النصر اّتٍ  لامحالة .

 

عاش نضال الشعب العراقي!

تسقط الإمبريالية و أذنابها!

عاش تجمع الماركسيين اللينينيين الثوريين العراقيين!

على خطاك يا علوان حتى النصر!

 

 

مجموعة من الشيوعيين الثوريين في الخليج العربي