ما دخلنا بين رجال سلطة الاحتلال بتصفية الحساب فيما بينهم لياكل نارهم حطبهم

تجمع الماركسيين اللينيين الماويين  الثوريين  العراقيين

ما دخلنا بين رجال سلطة الاحتلال بتصفية الحساب فيما بينهم
حول مصرع كامل شياع احد عناصر المنطقة الخضراء
من يتباكى على من باعو الشعب العراقي مقابل كرسي في بيت السلطان وفي المنطقة الخضراء التي تحرسها قطعان المارينز .
من يتباكى على من يشاركون نظام الفرهود نظام انكلو سكسوني المتحصنين في المنطقة الخضراء .
من يتباكى على من تحالفوا مع مصاصي دم الفقراء .

طرح عبر هيئة الحوار المتمدن مثل هذا الموضوع بغية تحضير مطالعة بصدد شياع ان مصرع أي انسان عراقي بطريقة او باخرى شىء محزن نحن يؤلمنا ذلك ونتالم جدا حينما يتعرض أي عراقي او عراقية لاْذى . وفي الوقت ذاته يسعدنا جـدا مصرع أي رجل من رجال المتحصنين في المنطقة الخضراء لسلطة الاحتلال والنظام الشبه الاقطاعي الذي فرضه يانكي الامبريالي على الشعب العراقي يعني ذلك سقوط احد افراد السلطة التي تقمع البروليتاريا .

كامل شياع ليس شهيد الشعب العراقي ، بل قدم حياته فداءا من اجل سلطة المنطقة الخضراء ، كان ينتمي لتيار تحريفي تيار( الاشتراكيين الفاشيين ) تيار من اعوان سلطة الاحتلال يصفون غزو يانكي للعراق بالتحرير من البعثيين الفاشيين ، ويعتبرون قوات المارينز الغازية قوات التحالف الديمقراطية .

وصلت الى مكتب اعلامنا مجموعة مقالات ورسائل عديدة حول مصرع احد رجال المنطقة الخضراء ، وفدائي المنطقة الخضراء ( كامل شياح ) وهم يدركون حقيقة كامل شياع الذي كان يمثل احد اقطاب سلطة الاحتـــلال يحتل منصب وكيل في وزارة ثقافة النظام واحد المسؤولين المتحصنين في المنطقة الخضراء كعنصر في نظام دكتـــاتوري الشبه الاقطاعي ، لم يستلم هــذه الحقبة الوضيفية الرفيعة في نظام سياسي حرر العراق من تسلط يانكي الامبريالي والاقطاعيين ورجال العمامات الايرانية والسعودية ، بل منح هذه الحقبة الوضيفية الرفيعة بمنصب وكيل وزارة الثقافة في نظام لايرى للثقــــــافة والعلم معنى ، ماهي ثقافة نظام النشالين الا سلسلة من مواكب اللطم وضرب الزناجيل وانزال القامات بالرؤوس ، وثقافة غسل العار عار المتخلفين من قتلة النساء المثبتة في دستور مواكب اللطم والزناجير ، والحج الى السعودية مملكة السافين ذات خبرة في بتر الرقاب ورجم النساء  والفتيات بوحشية رهيبة ،  ثقافة  قبائل القريش التي نقلت نحو العراق منذ 1400 عام ، ما كان ينقص وكيل وزارة الثقافة انذاك وقادة حزبه كل من مفيد الجزائري وحميد موسي هي العمامة حتى يؤدي كل منهم  مهامه وفق معطيات الدستور

الذي يشرع ما ذكرناه التي يسمونها رجال المنطقة الخضراء بثقافة الابداع .

هذه الثقــــــافة العويصة تنص بغزارة على الارهاب والقتل الجماعي للناس الابرياء  وجانب اخر من الثقافة التي نصت على المركبات المفخخة وقسم اخر من ثقــــافة النظام تنص على تنفيذ خرائط سايكس بيكوا التي تكريس عملية تقسيم البلاد الى مجموعة                         ( كوسوفات نفطية ) وامارات ( اسرائيلة نفطية ) صغرى حتى تلحق بلدنا بثقـــــافة عويصة ترشد لبنـاء جدار الفصل العنصري على نمط الذي شيدوه على ارض فلسطين ، حتى لايتاخرون ثقافيا عن اسرائيل ، لدينا مثقفين ومهندسين بارعين ومهرة لتنقيذ هــذا المشروع الذي تنصه سايكس بيكوا ، ان شياع  وقادة حزبه هم  من المهندسين البارعين لوضع  حدود كوسوفوا في  شمال العـراق وفق انشطة ثقافة الموساد والبنتاكون . وبفعل الثقافات العالية السرعة ، تحولت المدن والمناطق الاثرية  في العراق الى معسكرات لقوات المارينز تتمركز بها  مجموعة من  دبابات الغزات ، واذ بهم  حفروا حول تلك المعسكرات الخنادق وتم تحصينهــــا بالسواتر الترابية على مدار المعسكرات ، لقد الحقوا بالمناطق الاثرية للحضارة السومرية والاكدية البابلية دمار وخراب واصبحت من المناطق المنكوبة ومدمرة تلقت مدينة بابل حصتها الاكبر من هذا التدمير المنظم للحضارة العراقية .

ماهو فضل الذي تركته ثقافة شياع وحزب شياح على العراق ، لقد نال هذا التيــــار اهتمام البرزاني العنصري المنسق الرئيسي مع الموساد الاسرائيلة لنقــل تجربة جدار الفصل العنصري الى شمال العـراق ، ويتم بناءه على اشلاء ودم ضحايا مدينة موصل الاثرية وسهل نينوى وسنجار وعلى دم ضحايا مدينة حلبجة ، وصوت المفخخات في بعض المدن ، ان الاكراد الذين يعارضون هذا النظام الاقطاعي العشائري يزجون في اقبية الزنزانات المظلمة المنتشرة بمدن مختلفة من شمال العـراق هنـــــاك الضحايا يتعرضون لابشع الوان التعذيب الوحشي على يد اجهزة مخابرات ( بيش اساييش وبيش باراستن ) ( البيشين الموسادين ) .

وتحت ضغط الارهاب وثقافة قرون الوسطى يمزقون الوحدة البروليتارية العراقية ، يمهدوا الطريق لسياسة التمزيق العرقي العنصري تمهيدا لبناء جدار الفصل العنصري بين ابناء البروليتارية الكردية والعربية والاشورية والتركمــــانية واليزيدية لجرها نحـو طاحونة النزعات العرقية المميتة حتى يحققوا سياسة التفوق العرقي باشراف الاجهزة القمعية             ( للبيشين الموسادين ) لفصل ابناء وبنات البروليتــــــــــارية العراقية عن بعضها ، تمهيدا للنهب المكثف للثروة النفطية العراقية دون منازع بشراكة بين رجال التعسف .

كان ذلك المكافح والمثقف الفدائي من اجل نصرة ثقافة الكوليرا وثقافة تعويض عن الكهرباء بالفوانيس ، والتعويض عن الماء النقي الصالحة للشرب الى ميــاه ملوثة صالحة لنشر الكولير والاويئة الاخرى . تارة يسمونه مفكر وتارة اخرى شيوعي وعلى هل مجرا والقاموس العربي مليء بالعبارات الادبية يمكنهــم ان ( يستنكوا ) منهـا ما يودون استعمالها كعادتهم في سياق الهرطقة ، التي اعتادوا عليها ولهم خبرة في دق الطبول لتجميل مبرراتهم وتغطية جرائم حلفائهم بعبارات تجميل . ماذا يفعل الشيوعي في المنطقة الخضراء وتحت حراسة الجيوش الغازية ومع سلطة الاحتــلال ؟ الشيوعي الحقيقي هو ذلك الذي يخوض النضال الطبقي ،الشيوعي الحقيقي قاتل من اجل تحرير نيبال من دنس السلطة الشبه الاقطاعية ونظام القطاع الخاص , الشيوعي الحقيقي والشيوعيين الحقيقيين يقاتلون اليوم الطغيـان الراسمالي والشبه الاقطاعي في جبال وسهول ووديان الهند وفلبين وبيرو وكولومبيا ، وفي العراق التيار التحريفي الذي يسمونه شيوعي ، اسائتا للشيوعية ، ليبراليين ومن انصار الانظمة الشبه الاقطاعية وتناصر الراسمالية ونظام القطاع الخاص الى ان ذاب في محيطها .

ان هؤلاء السادة هم من ارباب المفاهيم القديمة يبنون الثقافة الرجعية لايميزون بين الشيوعية والتحريفية ، هنا تكمن الازمة في الخلط الايديولوجي  لقد استبدلوا الصراع الطبيقي بما تسمى التعددية الحزبية والتحاف الديمقراطي مع الطائفيين والشوفينيين ومع عمامات ايران وعمامات السعودية ، لقد تبنوا التحالف مع حفاري القبور ومع من حولوا الاسواق المزدحمة والساحات العامة و الشوارع الى حمامات دم وعنف دموي صارخ ، جثث الاطفال والنساء تمزق وتتناثرة بفنون المفخخات ، خلفوا في هذا البلاد ملايين الضحايا  لكننا انطلاقا من مسؤوليتنا التاريخية سندافع بالنضال  الثوري عن البروليتارية العراقية ونقف بالمرصاد لمن يسىء للمبادىء الشيوعية بقوة وندحض التحريفية الليبرالية من انصار الراسمالية ونعمل على تعرية ثقـافة الدمار والخراب بالثورة الثقافية البروليتارية .

تحيزنا المطلق للبروليتارية العراقية مثبت ضمن منهاجنا الثوري ، لقد طرحنا مثل هذه الرسائل والقصائد والمقالات التي تتباكي بمرارة على احـد عناصر المنطقة الخضراء الى سلة المهملات .

ان الاخوة الكتاب لم تدفعهم ظمائرهم للالتفات نحو ماسات شعبهم العراقي وماسات الطبقة البروليتارية العراقية التي تعاني الامرين ، بقدر ما يلفتون النظر الى شياح ان الداعية شياح لم يكن من رجال المقاومة ولم يستشهد في ساحة الحرب الثورية من اجل البروليتارية كلا والف كلا. شياح يدخل ضمن قائمة خسائر المنطقة الخضراء وعنصرا من عناصر السلطة ومدافعا عنها ، ان شياح ومن معه في السلطة كانوا من منفذين لاوامر الاسياد ، تحت حكم قطعان المارينز واوامر الموساد التي تحكم قبضتها على شمال العراق وتنتشر في ارجاء البلاد دون عائق ، كرسي كامل شياح والتحريفي حميد موسى ومفيد الجزائري صنع من خشب الخيزران في بنتـــــاكون هذا هو نص الجواب الشافي لمن بعثوا لنا  مقالات وقصائد حول حبيبهم ورفيقهم كامل شياع .
.

نحن علينا ان نتعامل مع الوضع كشيوعيين ثوريين مناهضين للدكتاورية الفاشية و نقف بالمرصاد بوجه حكومة التجار الراسماليين اللصوص ، كان شياع من مناصري الراسمالية وعنصرا بارزا في النظام الشبه الاقطاعي الذي يحصد منذ عام 2003 بحيات العراقيين والعراقيات . النساء يقتلن بالجملة قوافل مليونية هاجرة العراق وبضحى النهار تغتصب ممتلكات الفقراء وتنهب الثروة النفطية العراقية . لقد باعوا وبالجملة اثار العراق ومن التحف النادرة في الاسواق السوداء الى التجار الصهاينة ، الذين قد يكونوا الاوائل من منشطي تجارة الممنوعات والممسوخات من افغانستان وايران الى العراق .

لم يؤنب مفكرهم ضميره انذاك ، حتى ينسحب من قائمة سلطان ( كاني باليزم ) اكلي لحوم البشر ، ولم يبالي شياح وزعيمه حميد موسى كما يسمونه رفاقنـــا الماويين البعثي الاحمر ضميره ، على كل ما حصل ويحصل في هذا البلاد من جرائم بحق الانسانية وضد الانسانية .

لم يحاسبوا هؤلاء التحريفيون ظمائرهم وهم يتربعون خلف طاولات مع حلفائهم الشوفينيين والطائفيين المارقين في المدينة الخضراء تحت حماية قوات المارينز الغازية ، يقبضون حصتهم من المقسوم ومن غنائم النفط ، ويبصمون مع الدهاقنة على ان تمنح حصة الاسد للاسياد ( الانكلو امريكان وربيبتهم اسرائيل ) رفاق شياح رافعين لواء مناصرت النظام الشبه الاقطاعي ويستتعون في لقائاتهم مع جلادي الشعب العراقي من امثال مسعور البرزاني الانكلو موساد وجلال الطبلباني انكلو سكسوني ومن شرطة امن سعيد قزاز القديمة . والربيعي المتعفن ، والسيستاني الاتكلو ايراني ، والعــلاوي الانكلو سكسوني , والجعفري الانكلو سكسو ايراني . ومع دبليو نوري المالكي الانكلو امريكي ، والصهيوني عزيز الحكيم هذه المجموعة من تجار الممنوعات والمسوخات هم من رفاق شياح والجزائري وزعيمهم الليبرالي حميد موسي .

يبدوا انهم متلذذن العمل جنبا لجنب من بقتل النساء تحت مزاعم تفاهة الشرف ، ومتلذذين بحجاب المراءة . متلذذين بالمفخخات التي تفجرها المليشيات الفاشية برعاية قوات المارينز على الابرياء بما للمفخخجية من طرق فنية يتفننون بها لقتل العراقيين والعراقيات وطحن عظام الاطفال والشيوخ ، يبدوا انهم متلذذين بالاتفاقيات اللصوصية التي تبرمها الامبريالية مع اعوانها المتحصنين في المنطقة الخضراء ان رفضهم الشكلي ليس الا للحفاظ على ماء وجوههم .

و متلذذين بهجرة الملايين عن ارض العراق , و متلذذي ما فعل نظام الجلادين بسكان مدينة موصل وفي الامس ،الصورة ذاتها بمدينة الفلوجة والنجف والبصرة ومدينة الثورة ومدن وقصبات شمال العراق وجنوبه ووسطه .

تحيا الماركسية اللينينية الماوية
عاشت حركة الثورة البروليتارية العراقية والعالمية
تسقط التحريفية ( الاشتراكيي
ن الفاشيين ) .