تدين هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، الاغتيالات الجديدة للأحوازيين في العراق، مرتكبيها قوات فيلق القدس الإيراني ومليشيا قوات بدر!

 

في خبر عاج ومؤكد لهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، قامت سلطات الأمن الإيرانية بمساعدة المليشيات المساندة لها في العراق، قامت بإغتيال الأحوازي البريء جبار بن حيدر العبياوي مع جميع افراد عائلته أمس السبت الموافق لـ 9.2.2008  وذلك في مدينة العمارة العراقية. الغتيل هو ناشط سياسي أحوازي خرج هاربا من البطش مع افراد عائلته الذين اغتيلوا معه، حيث جرح أحوازي آخر كان متواجد في المكان. 

 

يذكر ان هذه الاغتيالات مستمرة منذ تسلم انصار ايران السلطة في العراق قبل أربعة أعوام، وراح ضحية هذه الاغتيالات عدد غير قليل من المناضلين الأحوازيين ومن النساء والأطفال، كما تسبب لشلل ونقص عضو لبعض الأحوازيين بينهم طلاب وطالبات مدارس استهدفوا بين عشرات من اقرانهم الطلاب العراقيين. وشاركت في كل هذه الاغتيالات بعض المليشيا المساندة للسلطات الإيراني في جنوب العراق بالإضافة الى الإستخبارات الإيرانية.

 

وتدين هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان هذه الاغتيالات البشعة ومتابعة الأحوازيين الهاربين الى العراق المجاورة من الأحواز بسبب البطش والدكتاتورية والظلم الحاكم هناك، وتدعوا الهيئة جميع المؤسسات الدولية المعنية بحقوق اللاجئين وحقوق الإنسان ان تقوم بواجبها لإيقاف هذه الاغتيالات.

كما وتدعو الهيئة الأشقاء في لجان حقوق الإنسان العربية المساندة والمساعدة في إدانة دولية لهذه الجرائم التي تتم بواسطة القوى الإيرانية على ارض العراق وفي الأحواز ايضا مع تقديرنا وشكرنا المسبق لما قامت به كثير من المنظمات العربية لحقوق الإنسان في هذا المجال.

 

هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان

‏‏10‏ شباط‏ 2008