رياح تمرد الطلبة يمتد من اليونان الى فرنسا ثم بريطانيا

23 نۆڤه‌مبه‌ر 2010 22:45 كتلة ايطاليا الحمراء الماويين

ئیمه‌یل Print PDF
/*/

وقد علمت  الكتلة الحمراء  في ايطاليا (الحزب الشيوعي الماوي ) منظمة الشبيبة المتظامنة بحماس ، مع  نبأ ثورة الطلبة العارمة في لندن ، التي تحضى  باحترام كبير بعد ان انتشر بين الطلبة الايطالية بشكل واسع  باعتبارها هي وسيلة للمضي قدما.

حكومة الكاميرون ، فضلا عن جميع الحكومات  الإمبريالية البراسمالية ، هاجموا الوضع الاجتماعي لحقوق العمال والطلبة

والشبيبة ، وواجهت ازمة تلك حيث نجمت عن ممارسة النظام الرأسمالي ، واختيار تلك الحكومات خفض الموارد الاقتصادية والنخب السياسية كما البنوك والشركات الاحتكارية وأصحاب عربدة ارباح الذهب على ظهور العمال.

هذه القوى المعادية للشعب تتخذ التدابير المواجهة التي تؤثر على هذه المواضيع المختلفة ، وكان قلقهم من  منهم  في سن المراهقة وطلبة الجامعات باتجاه  موحد من صنوف المعارضة ضد الحكومة. تجمع الطلبة في البريطاني ورفعت صوتها عاليا وبإشارة

واضحة انها ترفض الحكومة وترفض دفع ثمن أزمة رأس المال على حساب الحق المقدس في التعليم  الطلاب وحتى قبل عمال البريطانيين وكان على البروليتاريا الشجاعة  انتهاك الحظر الشرطة كرجل  واحد ضد رموز السلطة السياسية والتدابير الاقتصادية التي هي بحد  ذاتها معادية للشعب : التي  تمثل ستمنستر ومقر حزب المحافظين ، عضوا في الحكومة الائتلافية. لقد اقتحم الطلاب بطريقة مشروعة مقر الحزب لرئيس الحكومة وسلطاته واسعة " الذي لا يرحم وخدمهم في الجيش لايمكنهم ألوقوف  بوجه زخم  تمرد  الطلبة في هذه اللحظة أوروبا اليوم  مثل مرج كبير امام  خطر الحريق بعد  يوم بالنسبة  لنا هو اندلاع شرارة الطلبة: اسوة باليونان ثورة المتمردين الشبيبة  والطلبة وثورات عام 2008 في ايطاليا واسبانيا ، والإضرابات العامة الأخيرة في فرنسا  التي ادت بشلل البلاد منذ فترة طويلة وكبيرة الى الآن قدم تمرد الطلاب البريطانيين والتي جلبت موجة جديدة من التمرد

هذا مثال عظيم  للطلبة الصغار والعمال من جميع أوروبا  للعالم. نحن من المنخرطون في الحركة الطلابية في إيطاليا ندافع الآن ، وبعد موجة كبيرة من الحركة الطلابية عام 2008 ، فضلا عن كمية ونوعية راديكالية  الطلبة . أمام هذا الإصلاح Gelmini الذي خفض إلى 8 ملايين مع النفاذ الفوري تسريح الآلاف من المعلمين والمدارس والعمال ، مع خطر اغلاق العديد من aetenei فضلا عن عدد متزايد من أوجه القصور وإزعاج للطلبة واكتظاظ الصفوف والدورات وهلم جرا.

نحن الطلبة الإيطاليين لدينا الكثير كي نتعلمه من الطلبة  البريطانيين ، والفرنسيين واليونانيين  في التوجه المباشرة نحو الهدف : ضد حكومة برلسكوني و الحكومات من جميع أرباب العمل  .هذا هو منطلق صحة الحماس من ايطاليا تظامنا  وتكاتفا مع الاحتجاجات الطلابية البريطانية التي خاضها الطلبة ، والتي تمتد في أوروبا الراسمالية ،  الحكومات التي  تشكل عداءا لطلبة البيانو ببولونيا يحيا تمرد العمال الشبيبة الثائرة  والمتمردة

يحيا تمرد الطلبة

التمرد الثوري  وهوعلى حق

كتلة ايطاليا  الحمراء الماويين


directeb منظمة الشبيبة من خلال - بي سي إم – إيطاليا


نوفمبر 201
0