تحرير على وزن الحرب الفاشية الظالمة

المقولة التي اطلقتها حركة الثورة البروليتارية العالمية (الامبريالية تعني الاستغلال , العنصرية ، التميز الجنسي حرب الابادة الجماعيــة , الفقر ,
وتحطيــــــــــــــــــم وتخريب البيئة . (

و الحــل الوحيد هو الثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــورة الشعبية المسلحة هنا في العراق وفي كل انحـــــــاء العالــــــــــــــــــــــــــــــم

هذه حقيقة موضوعية لاتقبل الشك . الامبريالية تعني حرب الابادة الجماعية والاستغلال ، العنصرية ، التميز الجنسي الفقر والمجاعة وتحطيم وتخريب البيئة ، احتقار الجنس البشري وصياغة القوانين الميدانية  شرائع الغاب ، هذه جملة الكوارث التي  شهدتها ارض  بلاد الرافدين  العراق  والشعب  العراقي  قبل  وبعد  الغزو  الامبريالي   للانسان والارض في العراق ، ما  اشارة  نحوها  حركة  الثورة  البروليتارية  العالمية . .

 طبقت  حرفيا  وبحذافيرها وبزيادة  حجم  النكبات  والكوارث التي  الحقت  بحياة  ابناء   البروليتاريا  العراقية  من  الفقر  والبطالة  والمجاعة  والتشريد  والفساد  الاداري  والنهب  المنظم  لممتلكات  الجماهير  ،  والارتفاع  المطرد  للمواد  الغذائية  لارغام  المواطنين  على  معايشة  الظلام  بقطع  التيار  الكهربائي  عن    مساكنهم  بشكل  مقصود  ، وقمع  الفلاحين  الفقراء  واصحاب  المهن  الصغيرة  والمتقاعدين  والارامل ، وقمع  اسر  الشهداء  ، وقتل  الشهداء  تارتين  تارة  من  قبل  جلاوزة  نظام  البعث  الفاشي  وتارة  اخرى  على  يد  عملاء  انكلو  امريكا  واسرائيل  ، ناهيكم  عن  انتشار  الاوبئة  والامراض  وفقدان  الرعاية  الصحية  للمواطنين ،  لقد  تحولت  مؤسسات  الدولة  الفاشية  الى  مقرات  للفساد  والرشوة  ونهب  المواطنين  ، وملاحقة  المليشيات  الفاشية  المواطنين  العزل  في  الشوارع  والاستيلاء  على  مساكنهم  وممتلكاتهم  .  لم  تفلت  المراءة  ولا  الطفل  من  مخالب  هذه  الزمرة  الخسيسة  والجبانة  ، ولم  يتوان  العسكرتاريون  في قمع  الطلبة  والطالبات  الجامعيين ، وقتل  العلماء  والاطباء  من  ذوات  الاختصاص  ،  من  حق  ابناء  البروليتارية  العراقية   خوض  النظال  الثوري  لتاديب  جلاوزة  النظام  ومليشياته  الدموية  والاصرار  على  النظال  الثوري  حتى  طرد  الغزات  عن  ارض  العراق  .    

  فقرة اخري على عبارة رفاقنـــــا الشيوعيين الماويين في  حركة الثورة  البروليتـارية العالمية ، الا  وهي  المفخخات والتطهير العرقي  للمواطنين  العراقيين   والتصفيات العرقية ، واختطاف واغتصاب الاطفــال اليتاما وقتـل النساء بالجملة وتهريب الاثار التاريخية واختطاف النساء والمواطنين العـزل ، ذبح الانسان كالخراف امام عدسات الفديو

وفي يوم تسعة نيسان 9\4\2008 ستحتفل تيـارات العمالة والخيانة وتتبادل التهاني والتبريكات فيما بينها بمناسبة جريان نهر الدم العراقي ،

لاسيما   بعد غزوا يانكي الامبريالي  للانسان العراقي  والارض  العراقية .  ان هذه  الحرب ضربت  مثالا  للعالم  برسمها  صورة لطبيعتها  النازية .

ورواد التيارات التحريفية  متلهفين  للتعبير عن  بهجتهم  بالاحتلال الامبريالي  للعراق  .  هنالك احتمالات ان  يعـدوا العدة  لطهي

( الهريسة . وتشكيلة من صواني بالحلويات والبقــــلاوة وتوزيعها على قطعان المارينز المحررين الاشاوس  لفلسطين والعـــــراق

وافغانستان وكوسوفو  .

لقد تصاعد الحس الديمقراطي عن الحس الوطني لدى جميع التيـــارات التي قدمت من فوق الدبابات الامريكية .

بعد ان اكتشف يانكي الامبريالي شعورهم الديمقراطي العالي ، اشاد يانكي بحسهم الديمقراطي المتصاعد عن الحس

الوطني او الشعور الوطني ، الحس الديمقراطي يتيـــح لزعمائهم لحس مؤخرة يانكي والدعوة بالديمقراطية تفتــح لزبائن

اللحس للحس مؤخرة يانكي الامبريالي ، اما الشعور الوطني لايتيــح لهــم لحس مؤخرة يانكي . وبالتالي

اصبحت مهمة تلك التيارات التلذذ بلحس مؤخرة يانكي الثقيلة الدسمة بالسنتهم الديمقراطية .

لقد انقلبت موازين العقل والاخلاق على عقب ، الامبريالية بمنظور العملاء وحلفائهم التحريفيين اصبحت منتجة

للديمقراطية ومحررة الشعوب . اصبح من مهام يانكي حراستهم من السقوط ومن غضب البروليتاريا العراقية ،

من غزوا العراق بالحديد والنار سوف لايتركونها مدحورين مطىء طئي الرؤس الا بالحديد .

ان مكر يوم 9 نيسان هو امتداد لمكر سبعة نيسان وامتداد لاستراتيجية وتكتيك سبعة نيسان التي تصب في

طاحونة الموت وبنفس المصب . ان تقدم العالم وتحرر الانسان والارض تتم بفعل سواعد البروليتاريا لا بفعل

التيارات الفاشية العميلة واسيادها الامبرياليين المجرمين ، مهلا يا رجال النكبات وصانعي الكوارث والموت ان

الفاشية والغزوا الامبريالي لامحالة سيواجهان الحرب الشعبية البروليتارية . مصيرهم لن يكون افضل من مصير

هتلر وموسوليني ، النصر حليف البروليتارية .

اشار الرفيق ماو في احدى مقولاته : كونو جريئين على الكفاح وعلى انتزاع النصر . يا شعوب العالم قاطبة

اتحدي واهزمي المعتدين الامريكيين وجميع عملائهم ! ياشعوب العالم قاطبة ، تشجعي وكوني جريئة على الكفاح

وتحدي الصعاب وتقدمي موجة بعد اخرى وعند ئذ سيكون العالم كله ، بالتاكيد ، ملكا للشعوب . وسيقضي على الغيلان

 بجميع انواعها . بيان لتأييد شعب الكونغو( ليوبولفيل ) ضد العدوان الامريكي ( 28 نوفيمبر تشرين

الثاني 1964 .

مقتطفات من اقوال الرفيق ماو ص 86

لمحة اخرى .

جورجي  ديمتروف  في  مواجهة  الفاشية .

ويجب الا نقصر انفسنا على مجرد توجيه الندائات للنضال في سبيل ديكتاتورية البروليتاريا . ويجب علينا ان

نكشف ونطرح شعارات واشكال النضال النابعة من الاحتياجات الجوهرية للجماهير ، والمتفقة مع مستوى

قدراتهم النضالية في المرحلة الحالية للتطور .

ويجب ان نبرز للجماهير ما الذي يجب عليهم عمله اليوم للدفاع عن انفسهم ضد اعمال السلب والبربرية

الفاشية . عن الجبهة ضد الفاشية والحرب / ديمتروف ص 44 .