حمد  الموزا  من  قطر- وحمد اخر  من  برزانستان

تجمع  الماركسيين  اللينينيين  الماويين  الثوريين  العراقيين   

في  ذكرى  استشهاد  الصحفي  الثوري  سردست  عثمان  على  يد  عصابة  البلطجي  مسرور  ابن  مسعور  البرزاني ، انه  لامر  محرج  للبرزاني  يكشف  امره  للعالم  ، والبرزاني  السلفي  له  ما  يمكن  فعله  لتغطية  جرائمه  بسلسلة  من  الجرائم  المعتاد  عليها حتى  يشغل  الناس  بمسرحية  جديدة  تتيح  له   تغطية  جريمته   بحق  الشهيد  سردشت  عثمان ، ودب  الرعب  بسكان  مدينة  عنكاوة  الحمراء  التي  تتعرض  للاغتصاب   على  يد  البرزاني  السفاح  ، هذه  اللعبة  لن  تنطلي على  الناس  بهذه  البساطة .. ياترى منهم  اولائك الاسلاميين  المخرفين  الجبناء ؟؟؟  ومن  اين  اتوا  حتى  يرفعون  اعلام  مماليك  السعودية  الفاشيين  دون  ان  يهابوا احد . هناك  من  يقف  وراء  ظهرانيهم -  قوي لاتحاسبهم  ولا  تعرضهم  للعقاب  ، لانهم في  الواقع   نفر من الاجهزة القمعية ...  اجهزة  مخابرات  البرزاني ذاته ((الاساييش  والباراستن )) ، يحركها  هذا  الوغد عند  الضرورة ،  بجريمة  حرق  نادي  عائلي  او  بعض  البارات  ، وبرفع  العلم  الخرافي  السعودي  قد  يكون  ذلك  بمثابة  انذار لعملاء  طهران  وقم ، الصفوي المجرم  نوري  المارقي  و مقتدى  الصدر  وعمار  ابن  اللاحكيم  ، وهو  على  خلاف  شديد  معهم  على  تقاسم  الغنيمة ، بغية  خلق  فجوة  اخرى  بين  مخابرات  المارقي  الموالية  لايران  ومخابرات  برزاني  الموالية  للسعودية  وقطر .

 البرزاني  يلعب  تارة  اخرى بالنار ...  ومواطني شمال  العراق  من الاكراد  والاشوريين  واليزيديين  والتركمان  والعرب ، هم  وحدهم  يدفعون  ثمن  استهتار  البرزاني  الجاهل لمدى  نصف  قرن . والطالباني  الخبيث  اسلامي  سلفي  قح .. كالمعتاد  ليس محايدا او  متفرج  بل  هو  الاخر  من  اصل  السلفيين  وشيوخ  ضرب  الدرباشة ، بالتاكيد  لا يتعارض  مع  البرزاني ..  واسياهم  في  تل  ابيب  وواشنن  تلعب  دور  المشرف  على  هذه  المزعطة  .

  هل  من  المتوقع   ان يجابه  برزاني  المستهتر  رد  فعل  فاشيي ، قم  وطهران  جراء تورطه  برفع علم  مماليك  السعودية  على  اربيل .. لربما  هذه  الفعلة  القذرة  ستعكس  بكارثة  انزال قنابل  ايران  المحرقة  لحرق  قرى  الفلاحين  الاكراد  المساكين  انتقاما  من  رفع  علم  مماليك  السعودية  في  اربيـــل  ، الشعب  العراقي  يحترق  بنـــــار  الخرافات  والافيون  القادمة  من  مماليك  السعودية  وايران  .

حركة  البرزاني ببنيتها  الجاهلية  حركة  لها  وجهان  وجه  قبلي  ووجه  اسلامي  سلفي ،  والناس  كانو  مخدوعين  يساقون  من  قبل  البرزاني  الاب  والابن  والطالباني  كالعبيد  ، جميع  مسؤولي  هذا  المستنقع  كانو  ولازال  يسمونهم  ملا  فلان  وملا  فلتان  ويتفاخرون  بعبارة  ملا  ،  مثلا  ملى  بختيار ، وملا  عبدالله ، وملا  عزيز  ،  او  اغا  فلان  واغا  فلتان ، لماذا  نستغرب  ان  تنجب  حركة   رجعية  وسخة وعميلة  كوادر من  هذا  النمط   ملالي  مخرفين ، واليوم  يلعبون  لعبتهم  بمثابة  مسوؤلين  بوليسيين و مخابرات  يعتقلون  الابرياء  ويعرضونهم  للتعذيب  حتى  الموت  ويقتلون  النساء .. وشباب  التي  تربت  على  يد اسر الافواج  الخفيفة  من  بقايا  جحوص  ابن  عوجة  الصالحة  لرفع  علم  لصوص  ال  سعود  الماسونيين  على  اربيل ،  ان  مثل  هذه  الممارسات  الجاهلية  ورائها  قوازيق  .

 هل  يتخلى ابناء الكادحين  الفقراء  عن  الثار  لدماء  الشهداء  الابرار وعن  دم  الشهيد  سردشت  عثمان بالذات  . خشية  من  غضب  انتفاضة  البروليتارية  الثائرة  نشر  البرزاني  مجددا  من  غسل  عقولهم  بالسلفية  والاسلام  وما  الى  ذلك  لردع  الانتفاضة  والمنتفضين  في  حرق  بار  ونادي  عائلي .. هذا  عمل  خسيس  وجبان ، ايتها  الجماهير الغاضبة  لاتفوتكم  الفرصة ، اتحدوا  انطلاقا   من  شمال  العراق  واحرقوا  معاقل  الفاشية ، عند  انطلاقتكم  ستلتحق  بكم  الجماهير  الغاضبة  في  وسط  وجنوب  العراق   حتى  تتسع  رقعة  الغضب  الجماهيري  وتحرق  الفاشيين  .

اين  هم  الاشتراكيون  الفاشيون  شركاء  ديمقراطية   الدم  شركاء  النظام  الماسوني،  شركاء ديمقراطية  الافيون  الامريكية ،  حلفاء  الاسلاميين  الفاشيين  من  ما  يحصل  في  شمال  والعراق ..

هيهات  ايها  الفاشيون  اللصوص  الحرب  الشعبية  كفيلة  بتحرير  الكادحين  والكادحات  من  من  قبضتكم  ، الحرب  الشعبية  ستحفر  قبوركم  لاحقا  وبئس  المصير   .