نفد الكلمات من جعبة البنادق ستطلق الرصاص

بدا كل شيئ حالك، و كل واحد منا غارق غارق في جو التساؤل و الانتفاض الصامت تحت غلايان الصراخات المرغمة في شبابيك المعتقلات اللغوية ، بل اصبحت حتى الكلمات و الجمل المفيد ترفض الانصياع الى الالسنة، بل مللت ربطها ببعضها البعض لتقول كفى، بانفك القيد عن الحرف و تنانترت كل الكلمات لترغب في الصوم...اتعرفون لمادا لانها اصبحت تشكو من التكرار و الاقتباس و الاستعارة و التشديد...فلا اختيار امامنا سوى تغيرها برموز اخرى اكثر وضوحا و قوة فيجب ادن ان ننتقل من لغة النار و الحديد الى النار و الحديد داته.
عاشت البندقية بالماركسية

المصدر : مناضل مراكش