انتخابات العراق الملونة بقلم محسن الصفار جلس سعيد وسط اهله واقربائه في اجتماعهم

بمناسبة العيد تحت ضوء الشموع لان الكهرباء مقطوعة كالعادة , وبعد التهاني والتبريكات وكعادة العراقيين اخذ الحديث بين الرجال منحى سياسيا عندما سأله احد اقرباءه عن القائمة التي سيصوت لها في الانتخابات فرد سعيد بلا مبالاة : - والله يا أخي انا حتى لا اعرف الفرق بين هذه القوائم العجيبة الغريبة والتي اصبح عددها بالالاف فكيف ساصوت لأي منها ؟ رد عليه عليه قريبه وهو يريه كتيب عن القوائم : - بسيطة يا سعيد انا ساخبرك انظر هنا فالقائمة الحمراء تضم نفس اعضاء القائمة الخضراء سابقا , والقائمة الزرقاء تتبنى نفس المواقف التي كانت تتبناها القائمة الصفراء اما القائمة البنفسجية فهي نفس ما كانت عليه عدا عن كون رئيسها تغير لان الرئيس السابق لها اتضح انه لايحمل الدكتوراه بل هو ساقط ابتدائية وكل شهاداته مزورة . اما القائمة الوردية فقد شطبت لإن زعيمها اعتقل في احدى مطارات اوروبا بعد كشف 10 ملايين دولار نقدية معه في حقيبته . - سبحان الله وماذا بعد ؟ - القائمة البنية لم تترشح لأن اعضائها المقيمين في الخارج منذ سنوات لايريدون العودة الى العراق لانهاء اجراءات الترشح . تعجب سعيد وهو ينظر الى القائمة - ولكني ارى أن هذه القوائم تظم شخصيات متهمة بالفساد وسرقة الملايين ناهيك عن الولاء لدول اخرى خاصة وان 70 % منهم يحملون جوازات غير عراقية وحتى ان بعضهم متهم بتشكيل فرق موت , فكيف يسمح بترشحهم للانتخابات ؟ اجابه قريبه بامتعاظ : - هذا ليس من شأننا ياسعيد المهم قل لي اي قائمة ستنتخب ؟ اجاب سعيد مبتسما : - القائمة السوداء قال قريبه بعصبية - هل تمزح ياسعيد ؟ ليس هناك قائمة سوداء !! ضحك سعيد وقال لقريبه : - مادامت القوائم مثل بعضها وبرنامجها هو تقليد لبعضها واشخاصها هم امتداد لنفس من اثبتوا فشلهم في بناء دولة وطنية غير طائفية وفشلوا في حماية أمن المواطن وفشلوا في حماية ثروات العراق من النهب والفساد , فاذا خلطت كل هذه الالوان فستحصل على القائمة السوداء !! --