اعلاميين  من القنال  عشتار الصهيوني  يكشفون  عن  مدى  تعفنها  هذا القنال البرزانستاني  والذي  يديره العميل الصهيوني

 اغا جان  البرزانستاني  اقراء التفاصيل  عن  احد  الاعلاميين

************************

 قبل ايام وانا اتصفح قسم المنبر الحر في موقعنا العزيز عنكاوة قرأت الموضوع التالي وكوني احد العاملين في عشتار فقد كتبت ردا واضحا حاولت نشره في عنكاوة بأسم مستعار وذلك بسبب خوفي من ان يتم ابعادي من الفضائية والتي اعتمدت عليها في معيشتي ففضلت بأن اكتب بأسم اخر موضحا بعض النقاط والموضوع الذي نشر عن فضائية عشتار كان. فضائية عشتار .. نادي ليلي يدعمها اغاجان ويديرها رازميك كثيرة هي الأسباب التي جعلتني اكتب بالرغم من ان البعض سيظنون بأني حاقد كبير على عشتار وعامليها فليكن كذلك وكما يراه الجميع نعم انني اكتب احتجاجا على ابعادنا مؤخرا من عشتار بدون سابق انذار فنحن 19 ضحايا السيد اغاجان كوننا ابعدنا منها مجبورين وبمقولة نفذ ولا تناقش ابدا وعليه فأنني اكتب وبكل صراحة لأن محاولتنا بلقاء الشخص المعني لم تفلح وجهودنا ذهبت سدى سأتكلم بصراحة وليس غيرها في بدايات عشتار كان الأندفاع يسود جميع العاملين وخاصة بعد ان كانت لها ادارة متميزة وذات تأثير ايجابي على العاملين بالرغم من وجود بعض الهفوات والأخطاء البسيطة التي تتخللت مسيرة القناة واقصد بذلك ادارة جورج منصور والتي لا بد منا ان نذكره بكل خير لأنه فعلا هو الأب الروحي لقناة عشتار قبل ولادتها وبعدها ايضا وبعد المحاربات الكثيرة التي لاقت مسيرته الناجحة من قبل دكتاتورية اغاجان وزمرته استبعد عن القناة بعد ان لفقت تجاهه دعايات لتشويه سمعته كونه قد اختلس مبالغ ضخمة وغيرها من الأمور التي لا يقبلها العقل السليم والأنسان الشريف على اية حال في زمن ادارة الأستاذ منصور كانت هناك بعض الأمور التي تحدث خفية بعيدة عنه مثلا نذكر المراهق رازميك وبعض المتعاونين معه في استخدام داره القريبة من قناة عشتار للدعارة والممارسات البعيدة عن الأخلاق نعم فكان بيته ملجأ له ولأعماله الغير نزيهة ففي كم مرة وجد في داره ملابس نسائية داخلية للمذيعة الكردية استيرا وايضا علاقته المشبوهة مع الموظفة في الأدارة ميري والتي كانت سببا رئيسيا لوجود خلافات كبيرة بين رازميك وزوجته لوقوعه متلبسا معها في حالة مزرية امام بعض العاملبن في القناة وايضا تورطه مع رنا المذيعة الرياضية والشجار الذي وقع بينه وبين فريد عقراوي بخصوصها وكيفية ترويضها لتستخدم للأغراض الغير الشريفة وايضا بعض الأصطدامات بين رازميك وقيصر الشاذ وفريد عقراوي بخصوص ترويض ريتا المذيعة العربية وايفون والينا وفها التي تعمل في الخدمات للدخول الى دائرتهم المشبوهة ولم يقتصر رازميك على النساء فقط وانما كان يبحث ايضا عن اللواط فهو مؤخرا كان يجذب اليه المذيع ككي وروبرت كونهما من ممارسي اللواط وهذا ما تم به ضبطهم مؤخرا وهم في علاقة حميمة ومخلة بالشرف وهنا اسأل السيد اغاجان هل عشتار هي مركزا للممارسة الدعارة / ام هي من تعلم الأنسان الشريف وتشجعه ليفقد شرفه ونزاهته. اما يكفي ان نوجه ابناء شعبنا الكلداني والسرياني والاشوري الى ممارسة الدعارة ومساعدته بالمقابل كي يحصل منهم الكثير من الأغراض التي تسيء الى شرف الأنسان واخلاقه/ كان من الأحسن ان يتم اقصاء كل من رازميك وفريد وباسم وميري والموظفين الذين يجلبون لقناة عشتار السمعة السيئة والعارنعم يا سيد اغاجان فالخطيئة التي تمارس في عشتار قد دقت ابواب السماء/ وماذا عن العاملين الاخرين في الاقسام الاخرى ومنها السرياني ومنتسبيه والقسم العربي ايضا ولكن على ما يبدو ان اخو سركيس قد وقع فريسة رازميك وفريد واصبحت له حصة معقولة من العاملين في القناة ان افواهنا لن تغلق وسوف تتكلم الكثير مما تعرف وستبين الحقائق التي لطالما قد اخفيتمونها عن انظار الشرفاء وخاصة من المشاهدين انتم من جعلتمونها معركة فلتكن كذلك وسوف ينتصر الحق في النهاية ولتكن هذه الكلمات صحوة للجميع وليعلم كل من يشاهد عشتار ويقرأ هذا الكلام بأنها ليست سوى نادي ليلي يدعمها اغاجان ويديرها رازميك ..