بيان : الامير أنورمعاوية الاموي أمير الطائفة اليزيدية
Friday, May 16
الموضوع: شؤون أيزيدية



بيان

بعد ايام من العمليات التي تقوم بها قوات مشتركة (قوات الاحتلال ومليشيات تابعة للاحزاب مشاركة في الحكم وميليشيات الكردية ) أعتقلت خلال العمليات أكثر من 150 ضابط من الجيش العراقي السابق ,وكما أقدمت على أعتقال عدد من ألاساتذة الجامعيين والطلبة والاهالي بشكل عشوائي في مناطق مختلف من الموصل.

أن أعتقال هذه النخب وباشراك الميليشيات له دلالات واضحة المعالم على أن الحملة العسكرية لها ابعاد اخرى,وأن الهدف منها القضاء على ابناء الموصل الرافضين للاحتلال واعوانهم.
واستهداف كفاءاتها العسكرية والمدنية , وكشفت الستار عن الهدف الحقيقي لهذه الهجمة الهوجاء.

لذا بأسمي وبأسم رئاسة الطائفة اليزيدية نستنكر وندين هذة الحملة التي يراد منها القضاء على أهالي الموصل الرافضين للاحتلال ومخططاته التدميرية لذا ادعوا كل الشرفاء في العالم الى الوقوف بوجه هذة المخططات الغير انسانية,كما نثمن موقف العشائر العربية في الموصل التي كان لها الفضل الكبير في فضح ماارتكبته هذه القوات من ممارسات غير أخلاقية.

ونحمل الاحتلال والحكومة الحالية والمشتركين معهم في هذة العملية المسؤولية الكاملة عن هذه الحملة وماينتج عنها من مآس لايقبل بها كل الشرائع الانسانية.



الامير أنورمعاوية الاموي

أمير الطائفة اليزيدية

15.5.2008