الحوار المتمدن تسعة اعوام من الطفرة النوعية في المسيرة الاعلامية المظفرة
تجمع الماركسيين اللينينيين الماويين الثوريين العراقيين

الحوار المتمدن تسعة اعوام من الطفرة النوعية في المسيرة الاعلامية المظفرة
الحوار المتمدن سجل جديد متفوق في تاريخ الحركة الاعلامية المعاصرة وفي تاريخ الحركة الاعلامية العربية والعراقية ، التي رسم ملامحهــــا هذا الموقع المجيد بالمنطق العلماني بمجمل ابعاده ومفاهيمه وكان الحوار ولا زال المعبر الحقيقي عن الفكر الاشتراكي العلمي ، ومن على المسرح الفلسفي والفكري قارع بالمنطق الديالكتيكي الثقافات والفلسفات الرجعية ، وهكذا وبلا هوادة قارع الافيون والخرافات والعاهات البالية الرجعية المتراكمة في البنية الفكرية الاجتماعية العربية التي عفى عنها الزمن ، يعد الحوار بمثابة النقلة النوعية في مقارعة التميز الجنسيي والعرقي والطبقي ،هكذا احتضن في طيـــات مسيرته التاريخية الفكر الاشتراكي العلمي ، وتلي تلك اول انطلاقة جريئة المتفقة مبدئيا مع مقولة كارل ماركس ( الدين افيون الشعوب ) بعد تبني الحوار ثقافة الالحاد الثورية ، والتي هي اليوم بادرة نوعية عززت ثقة الانسان بالعلـم والمعرفة بعد الشطب على الاوهام الخرافية وتركها جانبــــــا ، قفز الحوار المتمدن من فوقها بشجاعة منقطعة النظير هكذا كان ولازال للحوار المتمدن دورا حيويا في بناء عقل الانسان الجديد عبر نشر الثقافة الثورية من الصميم ، بعد ان عجزة التيارات التحريفية عن اداء ذلك ولو 1 على الالف نسبتا الى الحوار المتمدن او اكثر من هذا التحديد الاعلامي الحضاري للحوار المتدن الغير مسبوق والذي جعله ان يتفوق عليهم ويسبقهم ، لما الحوار المتمدن لم يخرج التحريفيون عن دور سباتهم .

وبتنسيق اعلامي ثوري وقف الحوار مع هموم وماسات المراءة ، فتح منافذه امام المراءة الثورية المثقفة حتى تقارع الانظمة الذكورية والشبه الاقطاعية والخرافات الدينية ، سرعان توافدة قوافل من النساء المبدعات بشكل جماعي لاثبات دورهن الحيوي في مجالات الانشطة الفكرية لاسيما المراءة العراقية والعربية اللواتي حطمن طوق الرعب ، حيث دخلت الى الحوار مجموعات مكثفة من مقالات ومخطوطات لنساء ثوريات من العراق والاقطار العربية ، من هنا تخوض المراءة معركتها مع هذه الانظمة الطاغوثية وتقارع بقوة التقاليد الذكورية الرجعية ، الحوار المتمدن منبر اعلامي حر ومعاصر واجه ببسالة قرارات الانظمة الشوفينية والدينية الخرافية العربية والاسلامية التي حجبت موقع الحوار المتمدن في بلدانها عن انضار القراء .
نهنىء اسرة الحوار المتمدن وفي طليعتهم الرفيق رزكار بيوبيلها الذهبي الذكرى التاسعة لاندلاعه ، كما نهنىء اسرة الحوار على جائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 .
نحيي الحوار المتمدن على دعمه الاعلامي المتواصل لتجمع الماركسيين اللينينيين الماويين الثوريين العراقيين والحركة الشيوعية الماوية المغربية .