الحقيقة  وحدها  ثورية

موضوعنا  هو عن  الغموض  المؤقت  لخيوط  الجريمة  او ( الجرائم )  وكشف  ملابساتها  لكونها  لاتحدث  في  السماء 

وانما  تحدث  على  الارض  ، هل  من   نظام  في  الكون  عبر  التأريخ  ارتكب  جرائم  ولم  يقوم  بتغطيتها ؟؟ او يحمل 

نفسه  المسؤولية  الكاملة عن ارتكابها  او  اعترف  بذلك  ؟؟  او  بما جرى  ويجري بظل  نظامه  من هضم  حقوق  العمال 

والفلاحين ؟؟ ،  و قمع   النساء  والى  ممارسات  سياسة  التطهير  العرقي  ،  ونهب  وسلب  ممتلكـات  الجمـاهير  وارهاب

واعتقال  وتعذيب معارضية ،  متى  يعترف  بالحقيقة  انه قام  او  يقوم  بتصفية  حياتهـم  بطرق  واساليب  متعددة  وخفية

هل  يأشر  نحوها  حينما  يطلق  التصريحات  الرنانة  والطنانة   عير التلفزة  ومقــابلاته  مع  الصحافة  ،  بل  كان  دائمـا 

ديمقراطي  الكلام  ووطني  المزاعم  وتقدمي  وانساني  جدا  وغير مسؤول  عن  اي  جرائم  وتتــم  من  وراء  ظهره  وهو

غير  مسؤول  عن تفشي  الفقر  والمجـــاعة  والبطالة  في  المجتمع ،  ولا  هو  مسؤول  عن  تشريد  الملايين  من  الناس 

في  عمـق  الاوطان  ونزوح  ملايين  اخرين  خارج  البلاد  ، وكالمعتاد  يحاول  محاولات  يائسة  في  تكذيب  الجماهير التي 

تدين  نظامه  المفرظ   بالارهاب  وتشتكي  منه ،  يقول انه  صادق  والجماهير دساسة  يقتلها  الحسد ، ويقول  انه   صديق 

الصدوق  للامبرياليين  واسرئيل  ومعجب   بديمقراطياتهم  المخابراتية  ،  وليس  شرطيا  ولاعميـــلا  يعمـل  وكيلا  مامورا

من  قبل اجهزة  مخابراتها  حتى يقمع  الجماهير  بالوكالة عن  اللصوص  الدوليين ، لقد  ابتلت  الجماهير العراقية  بهـــولاء 

البغاة  الدجالين  والبلطجية  زرعهم  يانكي  في  العـراق  ، العامـل  يقمع  في  معمله  والفلاح  اسير  سياط  الاقطاعيين  في 

المزرعة  والحقول  ،  والمراءة  تتعرض  لاقسى  اساليب الارهاب  والقهـر ،  حتى  الكتـاب  والاعلاميين  تحت  الضغوطات 

المخابراتية  تتحول  حياتهـم  الى  جحيم ، اذا  لايمتدحون  بالسلطان  ويمسحون  مؤخرته  ويرفعون من  مكانته  من  رجــل

غبي  ومخرف الى  رجل  عبقري ومنظر القوميات  والطائفيات  البغيضة  ومخلصها ، وباني  المعـابد بالكواكب  وهو  قابــــع 

على  الارض  بقصره  تحت  حراسة  الاف  العبيد  ،  لايفهـم  عن  التبانة  وملايين  المجرات  التي  تزخرفهـا  شيئا ، وهي 

زاخرة  بالاسرار  العلمية  وهي  موسوعة  تظم  اسرار الكون  العلمية  ،  هنا  في  منضوره  لابد  ان  يمجدونه  الاعلاميين 

والكتاب  بعبارات  غليضة  لا  يسبقه  احد  على علمه  الذي  ينقط  من  مؤخرته الرجعية عبر  شرواله او عباءته  اوعمامته 

حتى  الامس  القريب  كان  ابائهـــــم  واجدادهم  ينتقمون  لمن  يقــــول  ان الارض  كروية  تدور حول  الشمس  حالا  كانوا

يفصلون  راسه  عن  جسده  بالسيف  او الخنجر ،  لان الارض  في  مفهومهم  ومفهوم  من خلفوهــــــم  مسطحة  وما  على 

الناس  الا  صياغة  الكلمات وصبها   بهذا الاتجاه  الظلامي   ويمجدون  بتخلف  رجالات  من  هذا  النمط   .

 

ليس  هناك  حاكما  ظالما  طالما  انزل  كرسيه  من  السماء  ولا  نعلم  من  أي  كوكب  من  الكواكب  ؟؟  نصب  حاكما  لخير

الامة  يعتقـل  ويقتل  ويذبح  الفقراء  لمصلحتهم ، واخيرا  ومن اجل  خدمة  هذا  الشعب  اصدرت  لنا  مجموعة  من القوميين 

الشوفينيين  والطائفيين  القتلة  والسفاحين  نظرية  الغموض  في  الجريمة  واخفـــــاء  مصدرهــا  ومن  الصعب  الكشف  عن

مصدرها  ، حكم  هذا  الغموض  المسطر والمحمى  لسلطانهم  الارهابي الذي تحلله  الامة  على  عكس  مزاعمهم  لامفر امامهم 

في  اخفاء  الحقائق عن  انضار  الجماهير والتستر عليها ( بالغموض ) ان  هذا  الغموض  المشين  هو  ذلك  الغموض  المؤقت

لايصعب  على  الجماهير  كشف  النقاب  عن  مصدره  وما  تاشر نحوه  خيوط  الجريمة ، ومن  منبعها  منبع  من  يتحمل   كل

المسؤولية  وما  يترتب  عليها من  مضاعفات  ، ان  ما  يحدث  في  الشارع  العراقي  ليس  كما  يتزعم  نظام  نظرية  الغموض 

يصعب التعرف  على  المصدر  المسؤول  عن  الجاني  الذي  هو  منهــم  واليهم  ، ماهي  عبارة  الغموض  الا  صرف  الانضار 

عنهم  وطمس  الحقائق المكشوفة  والتي  لاتحتاج  الى  المزيد  من الدلائل  ،  والتي  تأشر نحوهم  ،  بهــذا   صرف  النظر هو 

صمام  امان يساعدهم  على  التملص  والهروب  عن  محاكمة  التأريخ  وغضب  الجماهير ،  يربوطون ازمة  الابادة  الجماعية 

بحبـل  القوة الارهابية  الغير  المعرفة  والتي  وحدها  تتحمل  المسؤولية  وذلك  باللعب  على  التصريحات  والاقول  حتى  يبعـدوا 

عنهم  الشبهة حتى  يفلت  المذنب  الحقيقي  من  العقـاب  الصارم ، بنظرية  الغموض  يلمعون  وجه  سلطانهــم ،  وفي  غضون

الاعوام  الثلاث  الاخيرة ابتكر نظام  قبائل  الجنجويد  القومي  والطائفي  نظرية  الغموض  المجرمين  الغير المعرفين  ولكن بفضل

المناهضين  الاذكياء  تم  قرائته  وتحليله  ضمن  حقيقة  الغموض  الموقت  ، جلاوزة  السلطة  ترتكب  جرائم  بذكاء  وخفة  من 

نوع  الذي  لم  يتوصل  تلميـذهم  صدام  حسين  ولا  جنجويد  السودان على  فنونها  يقتـل  القاتل  الضحية  ثم  يختفي  بسرعة 

مذهلة  باحضان  احزاب  قبائل  جنجويد  العراق ،  يفخخون  ويغتالون  المواطنين  الابرياء العزل  من  معارضيهم  ومن  لايولى 

الولاء  لخرافاتهم  القومية  والطائفية  بدورهم   مؤمنين  موقع  الاختفـــاء   لمن  يطعن  الجماهير بالسيف  والخنجر  ويقـــذف 

نفسه  في  شاطىء  الامان  المؤقت  في  احضان  احزاب  سلطة  جنجويد  العراقية  ،   هذا  النظام  اعتــاد  على  افتراس  ذلك

المواطن  من  نوع  الذي  لايشطب  على  اصله  وتأريخه  و يستكرد  على  نغـم  التعريب  البعثي  خير  مثال  على  ذلك الشهيدة

البروليتارية  ماركريت  والشهيد  الماركسي  اللينيني  الماوي  الثوري  البطل   سوران  بلندر ،  ثم  لحق الغدر  بالضحية  ايشوع 

هدايا ،  الذي  كان  يتعارض  مع   فكرة  قبــائل  جنجويد  على  تمزيق  خارطة  العــراق  كحصص  بين  أمراء  شركات  النفط 

ان الضحية  ايشوع  هدايا  اصر  على  عـدم  الافراط   بأصله  وتغير  هويتــه  من  اشوري  الى  ملى   كردي  مسيحي   حسب 

نظرية  التفوق  العرقي  لقبائل  جنجويد  البرزانية  والطالبانية ،  فالوضع  القائم  مزري  يخشى  ذلك  اليزيدي  على  حيــاته  اذا 

لايتبنى  لنظرية  يزيدي  كردي  مسلم  او يغير  هويته  وسيتبدل    لقبه  من  يزيدي  الى  ملا   يزيدي   سني  ،  وصابئي  الى 

مسلم   شيعي  على  نغــــم  إيراني   صفوي  او  بعثي  سني  والى  اخره  من  انتساب  الى  مخزيات  التاريـخ   الموروثة  من 

الموجات  المغولية .

 

    

مهلا  يا  مجرمي  الغموض  المؤقت  ان  الجماهير  ليست  عمياء  البصيرة  والقلوب  ابدا  "  كل  عملية  ارهابية  تقع  تحت 

رصد  ورقابة  عيون الجماهير وامام  بصيرتها " امام   بصيرة هذه الامة  التي  انتخبتكم  حتى  تنتقمون  لوفائها  وتمارسون

بحقها  الابادة  الجماعية ،  تردون لها  جميلها  بالانتقام لها ( بجرائم  الغموض  المؤقت ) هل  تتحملكم  هذه  الامة  مدى الدهر

كلا  والف  كلا  . لا  ايها  السادة  انتم  اساتذت  صدام  حسين  واساتذت  قبائل  جنجويد   ، لقـــد   نفذ  صبر  الجماهير   اخذ 

دمها  يغلي  كفوهة  البركان  باتت  على  أبواب  ان  تقذف  حممها  حتى  تغطي  سحابتها  سماء  غموض  الاقنعة   وخيــوط 

الجريمة  التي  رسمتموها  انتم  ايها  الطائفيون  والقوميون  الشوفينيون  ،  لقـد  فات  اوان  مجرمي  الغموض  ،  فخيــــوط 

الجريمة  تنطلـق  من  معاقلكم   الشوفينية  والطائفية  الى  قلب المجتمع  ، الذي  لايستحق  هذا  الشعب  المقهور عبر التاريخ

كل  هذه  التجاوزات  والقتل  العشوائي  والمنظم  ،  وتجازونه  على جميله  الذي  جعلكم  في  قمة  التسلط  ومن  كبار  اثرياء 

البلـد  ومن  كبار  اثرياء  الشرق  الاوسط  بصوته  وكفاحه  .  لقد  ذبحتـــــم  وتذبحون في   كل  لحضة  من  لحضات  الزمن 

الانسان والانسانية   والتأريخ  والحضارة  العراقية  والقيـم  الاجتماعية ، تغتالون  ضحكة  الاطفال  وذبحتم  الامهات  والاخوات 

وجعلتموهم  ارامل ،  هتكتم  تربة  العراق  ببساطيل  جند  يانكي  ومخابرات  اسرائيل  المنتشرة  في  شمال  العــراق  وجنوبه . 

بوادي الرافدين  مهد  الحضارات  البشرية  الذي اصبح   بمثابة  مسلخ   يومي  تذبح  في  ميادينه  الانسان  والانسانية وتنتشر 

جثث  الاف  الضحايا  الابرياء  على  الارصفة   ،  ولم  تتوقف  القرصنة  والاعمال  الارهابية  المبررة  بالغموض  ولو  ليوما 

واحدا  على  الاقل  ، نعم  ان  هذا  الغموض  هو  الغموض  المؤقت  ، كشفت  الجمــــاهير الابية  وتكشف  الاكثر  واكثر  عن 

غموض  الارهابيين  المتسلطين  على  رقاب  الضحايا  والتي  ترتكب  بحكم  سلطانكـــــم  سلطان  التطهير  العرقي  سلطــــان 

التميز  والتفرقة  .  وبلا  حيــاء وبدم  بارد  تقولون  هنالك  غموض  وصعوبة  في  الكشف  عن  ملابسات  الاحداث  الدموية  

نعم  بمثل  هكذا  تصريحات  غبية  يتم  تغطية  عمليات  اختطاف  الاشوريين  والصابئة  واليزيديين  بغية  ارهابهم  وتشريدهم 

حتى  يتركوا  لكم  الغنيمة  ( النفط  )  ويتم  الاغارة  بالبوليس  المنظم  على  مؤسسات  الدولة  الراسمالية  ونقـــــل  الابرياء 

معصومي  العيون  والايادي نحو  معاقل  الارهاب الى  جهات  مجهولة  وهناك  تجرون عليهــــم  تجارب  الفئران  يتم  تشريح 

اجسادهم  وهم  احياء  ،  كل  ما  يجري  من  الاختطافات  والقتـل  العشوائي  يتم   وفق  اساليب  منظمة  ،  نظمتهـــا  السلطة 

القومية  والطائفية  سلطة  التطهير  العرقي  ،  واذا  سأل  أي ركن   من  اركانها   يختصر الطريق  بالمبررات  والتصريحــات

الركيكة ، كما  يفتكون  بالماركسيين اللينينيين  الماويين الرافضين  للنظام  الراسمالي  العفن  وينفقون  الاموال  الطائلة  على

التحريفيين  والانتهازيين  والمرتزقة  . 

 

جنين الثورة  البروليتاريا  يكبر  يوما  بعد  الاخر  من  حق  الاشوريين  والصابئة  واليزيديين  والتركمان  والبروليتارية  العراقية

باسرها  النظال  الثوري  وتقاوم  العدو  الطبقي  باللغة  التي  يفهمها ،  لانقاذ  ما  يتم  انقاذه  ومحاكمة  قبائل  جنجويد  7  نيسان 

و 9   نيسان  المكملة  ل  7  نيسان   حتى  يتلقون  جزائهم  .