الإتحاد الوطني لطلبة                                   كلية الحقوق

         المغرب                                                 - فاس - 

المطـالب تـنـتـزع ولا تعطى

 

بعد مجموعة من الخطوات النضالية(مقطعات متفرقة للدروس، مقاطعة كل الامتحانات المجزئة...)، دخل الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بمعية الجماهير الطلابية بكلية الحقوق في اعتصام مفتوح أمام باب الإدارة ابتدأ يوم الإثنين26-05-2008، هاته الخطوات التي كانت مؤطرة بمطالب واضحة على رأسها تأجيل الامتحانات و…décalage  ،وأمام استمرار الإدارة في تعاملها بمنطق التماطل والتسويف مع مطالبنا العادلة والمشروعة قررت الجماهير الطلابية التصعيد في خطواتها النضالية حيث أعطت مهلة  للمسؤولين، وفي حالة ما عدم الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة ستقوم الجماهير بحلقة تقريرية التي كان مقرر إجراؤها يوم الأربعاء04-06-2008، ووعيا من الإدارة بما سيمكن  تقريره في هذا الشكل النضالي للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، لم يبقى أمامها إلا الرضوخ لإرادة الجماهير الطلابية التي قدمت لنا درسا جديدا في النضال  بصمودها ودفاعها المستميت عن مطالبها العادلة والمشروعة، عبر الخروج بإعلان عن تأجيل الامتحانات إلى غاية 19-06-2008،ليتأكد من جديد أن لا صوت يعلو فوق صوت الجماهير الطلابية من داخل الجامعة وأن المطالب تنتزع ولا تعطى، وليتأكد أيضا أن طريق الخلاص هو طريق النضال بلا هوادة حتى النصر.

فتحية نضالية عالية للجماهير الطلابية على صمودها في مواجهة كل بنود الميثاق الطبقي للتربية والتكوين.

أيتها الجماهير الطلابية مزيدا من النضال، مزيدا من الصمود من أجل انتزاع كل المطالب العادلة والمشروعة، أيتها الجماهير الطلابية لن نخسر بنضالنا غير القيود التي تكبلنا.

 وليكن في علم رئاسة الجامعة على أن الجماهير الطلابية عازمة كل العزم في الدخول في أشكال نضالية تصعيدية من أجل تحصين مجانية التعليم.

 

سنمضي سنمضي إلى ما نريد وطن حر وأوطم عتيد

عاش الإتحاد الوطني لطلبة المغرب

عاشت الجماهير الطلابية صامدة ومناضلة