ا تتحقق للمراءة طموحاتها الا بالحرب الشعبية


يحمل تنظيم الشيوعيين الماويين العراقيين اجمل التهاني والتبريكات الى المراءة العراقية والعربية والعالمية بمناسبة مرور يوم المراءة العالمي المجيد
طموحات المراءة المرهونة بعقوبة الانظمة الابوية الاسلامية لم يكتب لها النجاح بظل استمرار نظام العبودية نظام الرق نظام بيع وشراء النساء نظام الحجاب واغتصاب الاناث الصغيرات السن .. امريكا الامبريالة فتحت سوق المتاجرة واغتصاب النساء وبيعهن في مزاد الدعارة عبر دواعشها .. نتسائل اولئك الذين يريدون بحق وحقيقة تحرير المراءة من شتى القيود التعسفية البائدة عليهم ان يدركوا ذلك .. هو مرهون بالثـورة الثقافية المرفقة بالحرب الشعبية .. هذه الممارسة التي يجب ان تؤخذ بها كمقياس للتعامل مع قضايا المراءة وتفنيد الازمات الراهنة بالمجابهة الثورية بسحق قطعان الغزات الامبرياليين المتمثلين بالدواعش والبرزاني وسفاحي الحوزة اللصوص . 
هذا ما يحدث ويجري في بلداننا المتخلفة على يد الانظمة الاسلامية اللصوصية الدموية والقومية الشوفينية المتعاقبة .. ذلكم مسلسل من نمط انظمة العصر الجاهلي ، تصادر كل الوان الحريات وتصادر الحياة وتباع النساء سبايا في اسواق الدعارة هكذا تعامل المراءة في قاموس الامبريالية الامريكية الدموي .. 
النظام العراقي بشقيه ــ بغداد واربيل ـ هو اكثر الانظمة ضراوتا وعنفا وهمجيتا في العالم واكثر الانظمة تعسفا في الاسلوب العدواني المعتمد ضد للمراءة . وفي اعقاب التغيرات التي طال عنها الحديث مع خيار التجديد في كافة مناحي الحياة ضمن الخيار الامريكي والبريطاني الهمجي وبالتالي كانوا قاصدين زحف دواعسهم نحو حدود العراق .. لقد زحف الداعش الامريكي نحو العراق فوق الدبابات الامريكية عبر تركيا وغزا موصل ومدن عديدة .

كما اشرنا مرارا وتكرار ينبغي خوض النظال الثوري الحقيقي ــ بسلاحين جبارين وهما الثورة الثقافية والبندقية الحمراء ــ في مواجهة ودك الانظمة الظلامية التي تصادر كل شيء بشكل تعسفي وتضع الحراب بين احلام الناس وتطلعاتها المشروعة ،
تحقيق المساوات بين الجنسين يتم باللجوء الى خوض الحرب الشعبية و الثورة الحقيقية .. لن تعيد المراءة رد اعتبارها في المجتمع ويصعب عليها ان تنال على ابسط حقوقها و حرايتها فقانون الغاب هو السائد في العراق والبلدان الاسلامية النازية والبلدان الراسمالية ايضا لابد مواجهتهم بالعنف الثوري الحرب الشعبية ..

في العراق تجتمع جميع الاحزاب والتيارات الرجعية خلف طاولة الذكور والنظام الذكوري وهي تحمل التركيية الذكورية بمثابة احزاب ذكورية حتى حزب حميد موسى وكمال شاكر والقيادة المركزية احزاب ذكوري صرف .. وهكذا بقت المراءة العراقية تبحث عن من ينظمها ويجمع شملها بضل تنظيم ثوري حقيقي يسلحها بالثقافة الثورية والبندقية الحمراء حتى تدافع عن كيانها حتى تستطيع رد اعتبارها بقوة .. باستثناء الشيوعيين الماويين العراقيين رفيقاتنا الديالكتيكيات الملحدات وهن يقارعن ببسالة التقاليد الذكورية الفاشية ويقارعن الدين والخرافات ببسالة ايضا .. وهن حاملات البنادق الحمراء خاضن حملاتها الثورية المسلحة تمكنا من توجيه ضربات موجعة لعصابات ومرتزقة النظام الطبقي الجائر بتجربة عظيمة قبل تجربة نساء كوباني البطلات .. 

التيارات الذكورية شانهم شان الانظمة الفاشية وهم جزء حيوي من النظام الطبقي ووجه اجر للدواعش .. يسحقون الانثى بلا حياء فالوضع متازم الحرب الشعبية هي الحل ..
المجد والفخر لرفيقاتنا وهن يتصدين للانظمة الذكورية 
الثورة تحت قيادة الاحزاب الماركسية اللينينية الماوية الثورة لاتموت الاحلام بل تترجم الى طموحات ملموسة .. نناشد النساء العراقيات الانظمام الى صفوف رفيقاتنا 
المجد والفخر لرفيقاتنا الشيوعيات الماويات وهن يخضن الحرب الشعبية جنبا لجنب الرفاق في الجبال والسهول والوديا
ن في الهند وفلبين وكولوبيا

*****************************************************************************************************************************************************

الحرب الشعبية او الموت

 

jȅL3GONA ~XĴp>g$ޥ~C1JTDRH$@f6Dt}? 9KO"|n'REW1$"Ӳ1z8lpIDlfo%!Wh<9QH}.IP/\ZpObv{m* ˿PK!(qword/webSettings.xmlN1 EH({EFPPcf