يا عمــــــــــــــــال وعامــلات العالـــــــــــــم اتحــــــــــــــدوا

عاش الاول من ايار منارة الوحدة البروليتارية العالمية

الحس الطبقي العفوي للبروليتاريا بعيناته كان تبيانا للطموح نحو النظال الثـــوري
لتسديد الفعاليات العمالية الثورية ضد الاضطهاد الطبقي والاجتمـاعي وانتهـاك قيمها
اللتان ايقضتا الطبقة البروليتاريا على التمسك بشعار الاخاء الاممي والوحدة الطبقية
الاممية ، ان الاول من ايار اوجد دعوة واسعة الافاق في مناسبة عالمية لتوحيد
صفوف البروليتـــــاريا العالمية . تحريكا لمشاعرها الطبقية باتجــاه التقارب وعلى
صعيد جميع البلدان والقارات . منحت تلك الفرصة لتصعيد النضال الثـــوري لصد
الهجمة العدوانية للامبريالية العالميــــة صديقة الصدوق للانظمة البرجوازية القومية
التي تحكم بلدان ضعيفة التطور، لقد اجتازت الطبقة البروليتارية محنة التعنصر ووباء
القومية التي اعتاد عليهــــا التحريفيون وقوى اليسار البرجوازية العربية والعراقيـة
فدابت على الاختناق في هذا المدار الضيق المعثر للوحدة الطبقية البروليتـارية وفي
هذا الزمن الضائع ، زمن التعبير عن عقلية الاحتكـــار وسيادة الاشباح ، حيث يصير
فيه القاتل قانونا والجـــلاد ديمقراطيا نبيــلا والغزات الامبرياليين محرري الشعوب .
وتجار النفط اللصوصيين وطنيين وتقدميين ، ان السطوا وجلـــد البروليتاريا وقهر
الانسان ليست ممنوعة ، مع هـذا الانتهاك الفض للقيــــم الانسانية وسحق الطبقة
العاملة وارهاب النساء والاطفال . نجد ان الرجعيين وبلا حياء ينزلون الى الساحات
العامة بذريعة التعاطف مع اليوم العالمي للعمال ، تمهيدا لجذب البروليتــارية نحو
تياراتهم لاخماد الطاقة الثورية في كيان هذه الطبقة المسحوقة .

الصراع هو عبـارة عن تناقض المتضادات ، الصراع الطبقي والصراع الفكري لن
يؤجلا مع سير التاريخ ، بالرغم من وعورة الطريق وطول الطريق وكثافة التيارات
والاحزاب التحريفية الواسعة الانتشار في بلدان العالــم ، التي انزلت افدح الاضرار
بالنضال الثوري ، حيث اختتم التحريفيون مسيرتهم بالنضال الذيلي تبعـا للترسبات
العنصرية القوميـة بدلا مـن ان ينشطوا في شن الحمــلات لتعرية الانظمة الفاشية
المتعاقبة والدعوة الى خوض الثورة بغية ازاحتها عن صدر مجتمعاتنا ، لم يستندوا
على اسلوب اين الخطاء الذي يؤدي الى تقزيم الواقع الثوري ، ومن ثم الغاء الخبرة
التاريخية التي تسعف الاخطاء وتعالج الانحرافات وتنهي التبعية العميــــاء للعنصرية
القومية الظلامية وكل اشكال التعصب ، وتنهي الانصياع للبرجوازية القومية والدينية
وتنهي التعبير عن مصالح البرجوازية ، هل بقى شىء عند التحريفيين لم يقزم ولم
يهدم او لايستحق الهدم ، حتى القيم الثـورية البروليتـارية اردوا سوقها الى مزبلة
التاريخ في واقع الامر لايختلفون مع البرجوازية في تصميم شكل الانظمة التعسفية
لاسيما في بلدان العالم الثالث .

اشادوا بترميم ما تبقى من الكتلة الاقطاعية الشوفينية ولا سيما في شمال العراق
والمشاركة الفعلية في المخطط الصهيوني ، من شانه تقسيم جغرافية العــــراق الى
اسرائيليات صغرى وولايات نفطية كحصص بين تجار بترو دولار ، والنزاع قائم على
بترول كركوك وموصل والبصرة بين تجـــار البتـرو دولار ، والنـزاع محصور في
اطار اسس المحاصصة وتقسيم الغنيمة . والتحريفيين يشكلون جزءا من تجار بترو
دولار . وكتلة اليسار البرجوازية الداعية للوحدة التي لم تخـرج عن هـذا الاطار عن
اطار نظام الحصص من البترو دولار هي الاخرى يسيل لعابهـــا للدولار ، لقد عزز
التحريفيون من خلال انشطتهم الاعلامية والتنظيمية لقصم ظهر الوحدة البروليتـاريا
العراقية بدرج الفكرة القومية تمزيقا لوحدتهـــا التاريخية خدمة للراسمالية المحلية
والامبرياليين اولياء نعمتهم ، لن يدم هذا ، مهما قطع التحريفيون من المراحل الزمنية
بغية انجاح مشاريع البترو دولار الكردستانية والاسلامستانية . مهما تجاهلوا السادة
الكثير من الحقائق الموضوعية منها امر بعيد المنال غلق التأريخ بانظمة البترو دولار
التجار الشوفينيين والرجعيين ، ولم يستوعبوا ، ان الصراع الفكري بين الشيوعية
والتحريفية صراع جدلي من الصعب ان تغيب نتائجه في الحتمية التاريخية بنصرة
البروليتارية . لقد كانت حصيلة الصراع الفكري " انجاب الانتفاضات " منها الانتفاضة
التنظيمية البروليتارية المصطحبة بالثورة الثقـافية البروليتارية " الانتفاضة التنظيمية
العراقية جاءت امتدادا للصراع الطبقي والصراع الفكري على اطار العراق ، وفي هذا
السياق التحمت البروليتارية العراقية مع مسيرة حركة الثـــورة البروليتـارية العالمية
واصبحت جزءا لاتتجزء من ( الحركة الشيوعية الماوية العالمية ) ولذلك تمكنــا من
اجتياز مراحل التخلف المحشوة بالوباء القومي الشوفيني ، والدخول الى سوح النظال
الثوري لصد الجهل والخروقات وخرافات التيارات التحريفية ، وفي الاعتماد على ارقي
اشكال النظال الطبقي الغير مسبوق سواء في الساحة العراقية او في البلدان العربية
لامكانة للقوميين الشوفينيين المنبوذين في صفوفنـا . نشارك اليوم العالمي من منطق
ايديولوجي وعمالي صرف ، وبشعور اممي عالي غير مسبوق في الساحة العراقيــــة
والعربية .

اجتازت البروليتارية العالمية بعد اندحار الانظمة البرجوازية التحريفية بفعل التيــارات
والاحزاب الشيوعية الماوية الثـــورية مرحلة تلو الاخرى و بذلت جهودا حثيثة لجعل
الحركة العمالية العالمية على مستوى مؤسسة واحدة صانعة التجارب الثورية الجديدة
سعيا لانقاذ العـالم من تهلكة الحروب التي تشنها الامبريالية ، الساعية لغزو بلـــدان
ضعيفة التطور منها البلدان النفطية ، لقد بلغ نظام الدمار والشر ذروته في الاحتكارات
وهدر الكرامة الانسانية . معتمدة في انجاح مخططاتها اعتمادا على الوصايا في بلداننا
تبين ان الطبقة البروليتارية وحدها قادرة على كشف وتحطيــم المخططات الامبريالية
وقصم ظهر عملائها رجال التقوقع القومي وذات الشذوذ العرقي والقبلي والديني وقذف
بهم و بخرافاتهم الى مزبلة التاريخ .

وعلى مدى حكم الطغات القوميين الشوفينين البروليتارية وهي مهضومة الحقوق عليها
يقع ثقــــل المعانات ، هي وحدها باتت عرضة الى البطالة والفقر والجــوع والحرمان
والتشريد ، كما زجت الانظمة الفاشية بخيرة ابنائهــــا في محــارق الحـروب الاقليمية
والقومية الشوفينية الدموية .

سنواصل نضالنا الثوري حتى نصرة البروليتارية على نمور من ورق .

بمناسبة هذا اليوم المجيد ، الاول من ايار عيد العمال العالمي نحيي البروليتــــــارية
العراقية والعربية والعالمية .
عاش الاول من ايار
عاشت حركة الثورة البروليتارية العالمية
عاشت الماركسية اللينينية الماوية
الف مبروك لثوار وثائرات نيبال على النصر الذي حققوه . لقد اثبتوا صحة قول
ماو ان الامبرياليين والرجعيين نمور من ورق .

الاول من ايار 2008
تجمع الماركسيين اللينينيين الماويين الثوريين العراقيين
babilon@iraqmlr.org
webmaster@iraqmlr.org
www.iraqmlr.org